مشتريات المؤسسات المحلية دعمت بقوة صعود السوق

مكاسبة قوية لبورصة مصر ومؤشرها الرئيسي يقفز 3.6%

2019-09-29 | منذ 9 شهر

القاهرة – رويترز - دفعت مشتريات مؤسسات المال المحلية بورصة مصر للارتفاع بقوة في بداية معاملات، اليوم الأحد 29-9-2019، للجلسة الثالثة على التوالي وسط وفرة في السيولة بالسوق بعد خفض أسعار الفائدة بنحو 100 نقطة أساس، ومرور يوم الجمعة بسلام دون احتجاجات معارضة تذكر.

وأوقفت إدارة البورصة نحو 70 سهماً عن التداول لمدة عشر دقائق بعد ارتفاعها بأكثر من 5%، خلال أول نصف ساعة من التداول.

وبحلول الساعة 08:34 بتوقيت غرينتش، قفز المؤشر المصري الرئيسي 3.6%، ليصل إلى 14356 نقطة وتجاوزت قيم التداولات 200 مليون جنيه.

وقال إبراهيم النمر من نعيم للوساطة في الأوراق المالية "السوق استجاب لخفض الفائدة ومرور يوم الجمعة بخير... رجعنا للمنطق من جديد.

"المؤشر الرئيسي يستهدف مستوى 14800 نقطة في البداية ثم مستوى 15200 نقطة".

وقفزت أسهم بالم هيلز 5.5%، والقلعة 9.3%، وأوراسكوم للاستثمار 5.9%، وحديد عز 7.7%، والتجاري الدولي 1.5%.

وكسبت أسهم السويدي 3.4%، وهيرميس 5.04%، وسوديك 3.8%، وطلعت مصطفى 3.2%، وبايونيرز 3.9%.

وخفض البنك المركزي المصري الخميس الماضي أسعار الفائدة الرئيسية للشهر الثاني على التوالي، بعد أن تراجع التضخم بدرجة أكبر ومع قيام بنوك مركزية في أنحاء العالم بتيسير السياسة النقدية.

وقرر خفض أسعار الإيداع والإقراض لأجل ليلة واحدة 100 نقطة أساس إلى 13.25%، و14.25%، على الترتيب.

ولم تشهد المدن المصرية تظاهرات تذكر مناهضة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في حين شهدت القاهرة استعراضا ضخما للقوة من قبل أحزاب ومؤيدين للسيسي.

وقالت رضوى السويفي، رئيسة قسم البحوث في بنك الاستثمار فاروس لرويترز "السوق يستعيد ما فقده بشكل غير مبرر الأسبوع الماضي... بجانب خفض الفائدة الذي أعطى رسالة إيجابية للمستثمرين عن أداء السوق خلال الفترة المقبلة".



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي