ملاكمة لبنانية تطمح لبلوغ الألعاب الأولمبية بالحجاب

2019-09-27 | منذ 4 أسبوع

برلين: لا يقتصر صراع الملاكمة الألمانية من أصل لبناني زينة نصار على الحلبات فحسب، بل تناضل الشابة الواعدة في رياضة الملاكمة للنساء كي يصبح الحجاب مقبولا في المسابقات الدولية، بالرغم من الانتقادات التي تواجهها.

ونصار البالغة 21 عاما والتي اكتشفت الملاكمة النسائية من خلال مشاهدة مقاطع فيديو عبر الإنترنت في سن المراهقة، أصبحت اليوم بطلة ألمانية على مستوى الهواة في فئة وزن الريشة وتحلم بتحقيق المجد الأولمبي.

وقالت الشابة العشرينية التي ترعرعت في حي كرويتسبرغ في برلين، إن مسيرتها تطلبت كل العزيمة التي أمكنها استجماعها. وأضافت “تطلّب الأمر جهدا مضاعفا ليس لأنني امرأة فحسب بل لأنني محجبة أيضا”.

وتابعت نصار التي دائما ما تتشارك مع معجبيها عبر موقع إنستغرام صورها “لكن في النهاية هذا الأمر جعلني أقوى”، موضحة “حلمي هو أن أشارك في دورة الألعاب الأولمبية التي تستضيفها طوكيو في 2020 ثم الألعاب الأولمبية الصيفية في باريس 2024”.

وهذا الحلم لم يصبح في المتناول إلا في فبراير الماضي عندما عدلت الرابطة الدولية للملاكمة قواعدها للسماح للملاكمات بوضع الحجاب وتغطية أجسادهن بالكامل على الحلبة.

وبالنسبة إلى التصفيات، “أصبحت الآن شروط المسابقة هي نفسها للجميع” وفقا لنصار التي تضع غطاء رأس خلال التدريبات والمنافسات على حد سواء وتغطي جسمها بالكامل. ولفتت “يجب أن نحاسب على أدائنا الرياضي فقط وعدم حصر الأمر في المظهر الخارجي”.

وتضم لائحة إنجازاتها ستة ألقاب في فئة وزن الريشة في بطولة برلين ولقب بطولة ألمانيا في العام 2018. وفي 24 منافسة رسمية، حققت نصار التي تزن 57 كيلوغراما 18 انتصارا، بما فيها واحد بضربة قاضية، وهو أمر نادر في فئتها.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي