كندا تحتفل بقاهرة سيرينا ويليامز

2019-09-08 | منذ 1 شهر

فازت الكندية الشابة بيانكا أندريسكو على سيرينا ويليامز 6-3 و7-5، في نهائي بطولة أميركا المفتوحة للتنس (فلاشينغ ميدوز)، لتحرز لقبها الأول في البطولات الأربع الكبرى السبت 7-9-2019 وتحرم منافستها من معادلة رقم قياسي.

وكانت أندريسكو على قدر الصراع القوي مع سيرينا ونجت من انتفاضة مذهلة من اللاعبة الأميركية المخضرمة في المجموعة الثانية قبل أن تفوز بالمباراة.

وألقت اللاعبة البالغ عمرها 19 عاما مضربها وسقطت أرضا، بعد ضربة ناجحة أنهت المباراة في ملعب آرثر آش.

وقالت أندريسكو في مقابلة بعد سؤالها عن ماذا يعني هذا الفوز بالنسبة لها، "من الصعب شرح ذلك في كلمات. أشعر بامتنان شديد".

وأضافت قبل تسلُّم جائزة قدرها 3.85 ملايين دولار، "لقد عملت بجدية شديدة من أجل هذه اللحظة.. هذا العام تحول الحلم إلى حقيقة".

وأصبحت أندريسكو أول كندية تفوز بلقب في البطولات الأربع الكبرى في حقبة الاحتراف التي بدأت في 1968، كما أوقفت محاولة سيرينا لحصد لقبها الـ24 في البطولات الأربع الكبرى ومعادلة الرقم القياسي والمسجل باسم الأسترالية مارغريت كورت، وحرمت الأميركية من الفوز في رابع مباراة نهائية بالبطولات الأربع الكبرى منذ حصد لقب أستراليا المفتوحة في 2017.

وقاد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو احتفالات مواطنيه بالفوز التاريخي لأندريسكو، وشارك كثيرون عبر وسم (هاشتاغ) "هي الشمال" عبر تويتر، وهو المصطلح القادم من شعار تورونتو رابتورز (نحن الشمال)، خلال مسيرة التتويج بلقب دوري السلة الأميركي للمحترفين هذا العام أيضا.

وجذبت أندريسكو اهتمام رياضيين بارزين كثر في بلدها، ومنهم لاعبة التنس الشهيرة أوجيني بوشار التي وصفت ما حدث بأنه يمثل "تاريخا لكندا".

واحتفل العديد من الفرق الكندية الشهيرة بهذا الانتصار، مثل فانكوفر كانوكس وأوتاوا سناتورز وتورونتو مابل ليفز من دوري هوكي الجليد، وبلو غايز من دوري البيسبول، ورابتورز بطل دوري السلة الأميركي.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي