سياراتمجتمع ثقافات الشعوبعالم الأطفالعجائب وغرائب

مذاق لحم الجمال المشوي يتفوق على طعم شرائح البقر

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2013-03-02 | منذ 7 سنة

 أبوظبي - أكّد الماستر شيف العالمي جيسون بلاك أن لحم الجمال مؤهل لصدارة الموائد العالمية كخيار مثالي لأنواع اللحوم الفاخرة المفضلة حالياً، وذلك لما يتمتع به من تنوع وجودة وطعم رائع.

 
وتذوق بلاك، الذي ولد في انكلترا ونشأ بجنوب أفريقيا ويقود حالياً مطعم "شور ستيك هاوس" في هونغ كونغ، لحم الجمال للمرة الأولى عندما تبرع "مركز خدمات المزارعين بأبوظبي"، الجهة الحكومية المعنية بتطوير وتوفير الموارد لدعم 24 ألف مزارع في إمارة أبوظبي، بشرائح ولحم جمال مفروم من منتجات علامته التجارية "حصاد مزارعنا" لإقامة حفل شواء إماراتي في فندق روتانا جزيرة ياس، على هامش فعاليات "مهرجان فنون الطهي – أبوظبي"، الذي نظمته "هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة" خلال الفترة من 5-20 فبراير/شباط فيما يزيد على 20 من أفخم منشآت الضيافة بالعاصمة الإماراتية.
 
وشهد الحفل منافسة في الشواء بين بلاك والشيف دارين أندرو، كبير طهاة فندق روتانا جزيرة ياس وعمر الكعبي من "مركز خدمات المزارعين بأبوظبي" لإعداد قائمة من الستيك والبرغر والكفتة المصنوعة من لحم الجمال.
 
وأشار بلاك إلى أنه لم يكن يعرف أن لحم الجمال صالح للأكل، ولكنه اكتشف مذاقه اللذيذ، وأنه يشبه قطع لحم البقر الطرية الفاخرة، مع طعم حلو مميز يتجنب النسيج الرخامي الصلب واللمسة الدهنية للحم البقر، وقال: "قطع لحم الجمال الطرية أفضل طعماً وأكثر تنوعاً من شرائح لحم البقر".
 
وأوضح أن لحم الجمال يتحتم عليه التغلب على العديد من المعوقات لتعزيز الوعي بمميزاته على الصعيد الدولي، ليخطو نحو صدارة قوائم المطاعم والمحلات الكبرى.
 
وبيّن "يحتاج الأمر إلى بذل قدر من الجهد للتعريف بفوائد لحم الجمال ونظام تغذيتها الصحي القائم على المواد العضوية في غالبيتها، لذا أظن أن مقارنة دقيقة مع لحم البقر ستدعم التحول إلى لحم الجمال".
 
وأعرب عن استعداده لمفاجأة عملاء مطعمه في هونغ كونغ بأطباق خاصة من لحم الجمال، لافتاً إلى أنه سيعمل على إعادة صياغة عدد من أطباق الستيك التقليدية باستخدام لحم الجمال في مطعم "شور ستيك هاوس" ضمن سلسلة من العروض الخاصة تتضمن أضلع مشوية ببطء، أو موزات بالطريقة الأسيوية. وقال "تبدو الآفاق غير محدودة، ولكن يجب التركيز على تطوير أطباق مشهورة عالمياً بإضافة لحم الجمال إليها، وهو ما سيقدم مذاقاً مدهشاً وفريداً للعملاء".
 
وبينما تباع شرائح لحم الجمال الطرية من منتجات "حصاد مزارعنا" مقابل 55
 
درهماً للكيلو، أقل من نصف ثمن شرائح لحم البقر المماثلة، أوضح الشيف بلاك أن إنشاء تصنيف واضح لمقاطع شرائح لحم الجمال سيدعم مكانتها ويزيد انتشارها عالمياً.
 
وقال "سيساهم استحداث نظام تصنيف يحدد المقاطع عالية الجودة وسن الحيوان وسلالته ومصدره في تعزيز معايير الشفافية والمصداقية لدى الطهاة العالميين والمستخدمين الأفراد الذين يعتمدون على التصنيف لتحديد جودة وسعر احتياجاتهم من اللحوم".
 
واشار عمر الكعبي، الذي شاهد عن قرب إشادة الشيف العالمي بمنتجات حصاد مزارع أبوظبي، إلى أن جهوداً متواصلة يجري بذلها لتسليط الضوء على خصائص ومميزات لحم الجمال على الصعيد العالمي.
 
وقال "الآفاق واسعة أمام تصدير لحوم الجمال التي جربت طعمها للمرة الأولى
 
خلال طفولتي، واستمتع بها حتى الآن. ورغم تقديرنا للجمل، الذي نعتبره رفيقاً
 
في الصحراء، بدأت بعض المفاهيم التقليدية في التحول، حيث تشهد تجارة لحوم الجمال حالياً رواجاً متزايداً. ويشرف جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية على سلامة وجودة المنتجات المحلية، ويجري دراسة فرص التصدير المتاحة".
 
واختتم "شكل شواء شرائح لحم الجمال برفقة الشيف بلاك ودارين تجربة ممتعة بالنسبة لي، وذكرتني بحفلات الشواء في الصحراء بصحبة عائلتي وأصدقائي".
 


إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي