سياراتمجتمع ثقافات الشعوبعالم الأطفالعجائب وغرائب

أغنى رجل في العالم مكسيكي من اصل عربي

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2013-02-28 | منذ 7 سنة

 بيجينغ- ذكر تقرير صيني ان رجل الأعمال المكسيكي من أصل لبناني كارلوس سليم هو أغنى رجل في العالم وتقدر ثروته 66 مليار دولار.

 
وأفادت وكالة أنباء الصين الجديدة "ِينخوا" انه بحسب تقرير "هورون" الصادر في العاصمة الصينية بيجينغ، والذي تضمن "قائمة أثرياء العالم لعام 2013" التي صنفت 1453 مليارديراً هم أغنى أغنياء العالم، فإن إمبراطور الاتصالات المكسيكي من اصل لبناني كارلوس سليم "73 عاماً"، هو أغنى رجل في العالم وتبلغ ثروته 66 مليار دولار.
 
ويلي سليم في المركز الثاني المستثمر الأميركي وارن بوفيت الذي تبلغ ثروته 58 مليار دولار. واحتل المركز الثالث في القائمة أمانسيو أورتيغا مؤسس شركة "زارا" من أسبانيا وبلغت ثروته 55 مليار دولار في حين حل مؤسس شركة "مايكروسوفت" بيل غيتس المركز الرابع وبلغت ثروته 54 مليار دولار.
 
وحصل لي كا شينغ من هونغ كونغ على لقب أغنى رجل في الصين وبلغت ثروته 32 مليار دولار. وتقدمت آسيا عن بقية القارات حيث يوجد بها 608 مليارديرات تليها أميركا الشمالية وفيها 440 مليارديرا وأوروبا وفيها 324 مليارديراً.
 
واحتلت الولايات المتحدة المركز الأول من حيث عدد الأثرياء وبلغ عددهم 408 مليارديرات، ثم الصين وفيها 317 مليارديراً ثم روسيا فألمانيا فالهند.
 
وقال التقرير إن موسكو هي عاصمة المليارديرات في العالم وفيها 76 مليارديراًـ تليها نيويورك التي تضم70 مليارديرا ثم هونغ كونغ وفيها 54 مليارديراً ثم بيجينغ وفيها 41 مليارديراً.
 
وقال التقرير إن قطاعات العقارات والتكنولوجيا والإعلام والاتصالات والاستثمار وبيع التجزئة هي أكثر مصادر الثروة.
 
وأشار إلى ان 7 من بين أغنى 10 أهم رجال يعملون في قطاع العقارات في العالم يعيشون في الصين. ولفت التقرير إلى ان متوسط عمر المليارديرات في القائمة هو 63 عاماً وأن هناك امرأة مليارديرة واحدة بين كل 10 مليارديرات.
 
يذكر ان المحاسب البريطاني روبرت هوغوارف أسس "تقرير هورون" كوحدة أبحاث في العام 1999، وتحول إلى مجموعة نشر بارزة تتخذ من شنغهاي مقراً رئيسياً لها، وتضم المجموعة 4 مجلات فاخرة ومعهد أبحاث هورون ووحدة مؤتمرات الأعمال التي تستهدف رجال الأعمال الصينيين والأفراد أصحاب الثروات.
 


إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي