مقتل سبعة جنود باكستانيين في تفجير آليتهم  

أ ف ب-الامة برس
2024-06-09

 

 

نازحون أفغان يصلون إلى الحدود مع باكستان قرب معبر تورخام، في 23 كانون الثاني/يناير 2024 (أ ف ب)   إسلام أباد- قتل سبعة جنود باكستانيين الأحد 9 يونيو 2024، في تفجير آليتهم في شمال غرب البلاد عند الحدود مع أفغانستان على ما أفاد الجيش.

وقتل ستة مجندين وضابط في انفجار عبوة يدوية الصنع في منطقة لاكي مروات في ولاية خيبر باختونخوا على ما أوضح الجيش في بيان.

وقال مسؤول في الشرطة في لاكي مروات لوكالة فرانس برس إن "الانفجار أتى على الآلية بالكامل".

وأضاف طالبا عدم كشف اسمه "تلقينا معلومات بأن السيارة تعرضت لاطلاق نار بعد الانفجار".

ولطالما كانت هذا الولاية الجبلية معقلا لجماعات إسلامية مثل طالبان الباكستانية والفرع المحلي لتنظيم الدولة الإسلامية.

ولم يعلن أي طرف حتى الآن مسؤوليته عن هجوم الأحد.

وحركة طالبان الباكستانية هي أكثر هذه الجامعات نشاطا في المنطقة وتستهدف بانتظام القوى الأمنية.

وزادت الهجمات كثيرا في باكستان منذ عودة حركة طالبان إلى الحكم في أفغانستان المجاورة في آب/أغسطس 2021.

وسجل العام الماضي 29 هجوما انتحاريا وهو العدد الأكبر منذ العام 2014، قتل فيها 329 شخصا وفق المعهد الباكستاني لدراسات الحروب والأمن.

وتتهم إسلام اباد قادة كابول الجدد بعدم طرد المسلحين الذين يختبئون على الأراضي الأفغانية حيث يعدون لهجماتهم على باكستان.

ونفت حكومة طالبان مرارا وتكرارا ذلك مؤكدة أنها لا تسمح أن يقيم مقاتلون أجانب على الأراضي الأفغانية.

في كانون الثاني/يناير 2023 اتهمت حركة طالبان الباكستانية بالوقوف وراء هجوم انتحاري على مسجد في بيشاور عاصمة خيبر باختونخوا ما أدى إلى مقتل أكثر من 80 من عناصر الشرطة.

وفي أيلول/سبتمبر قالت باكستان إن أربعة من جنودها قتلوا خلال هجوم شنه عبر الحدود "مئات" من عناصر حركة طالبان الباكستانية في شيترال التي تعتبر مقصدا سياحيا داخليا.

 









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي