المغنية البريطانية دوا ليبا تندد بـ"الإبادة الجماعية" الإسرائيلية في غزة

ا ف ب - الأمة برس
2024-05-30

المغنية البريطانية دوا ليبا في حفلة "بريت أووردز" في لندن في 2 آذار/مارس 2024 (ا ف ب)

دانت المغنية البريطانية الألبانية دوا ليبا القصف الإسرائيلي لمخيمات اللاجئين في رفح، واصفة إياه في منشور على شبكة "انستغرام" بـ"الإبادة الجماعية"، داعيةً متابعيها البالغ عددهم 88 مليوناً إلى "إظهار التضامن مع غزة". 

ونشرت النجمة الثلاثاء 28-05-2024 صورة لملصق حملة مجموعة "فنانون من أجل وقف إطلاق النار" Artists4Ceasefire، وارفقت الصورة بتعليق جاء فيه: "إن حرق الأطفال أحياء لا يمكن تبريره إطلاقاً. العالم كله يتحرك لإنهاء الإبادة الجماعية الإسرائيلية. أظهروا تضامنكم مع غزة لو سمحتم".

وتزايدت الإدانات والدعوات لوقف إطلاق النار منذ الأحد بعد غارتين إسرائيليتين على مخيمين لللاجئين في رفح، أسفرتا عن  نحو ستين قتيلا، بحسب الدفاع المدني في غزة ووزارة الصحة التابعة لحركة حماس.

وبذلك ارتفع عدد القتلى في القطاع المحاصر  إلى 36171، معظمهم من المدنيين، وفقاً للبيانات الصادرة الأربعاء عن وزارة الصحة في حكومة حماس.

ودرجت دوا ليبا (28 عاماً) المتحدرة من كوسوفو على نصرة حقوق الفلسطينيين.

وسبق للمغنية التي صدر ألبومها الأخير "راديكال أوبتيميزم" Radical Optimism ("تفاؤل جذري") في أيار/مايو الفائت، أن كتبت في كانون الأول/ديسمبر على إنستغرام أنها تنتظر "بيأس" وقف إطلاق النار.

وكانت أيضاً قبل حرب غزة الحالية، انتقدت تصرفات الجيش الإسرائيلي، ودعت إلى استقلال فلسطين.

وأنشئت مجموعة Artists4Ceasefire بعد أيام قليلة من الهجوم الذي شنته حركة حماس على الأراضي الإسرائيلية في 7 تشرين الأول/أكتوبر، وأسفر عن مقتل أكثر من 1189 شخصاً، معظمهم من المدنيين، وفقًا لإحصاء أجرته وكالة فرانس برس.

 وتضم هذه المجموعة عشرات  الممثلين والموسيقيين والفنانين العالميين الذين يطالبون بوقف فوري ودائم لإطلاق النار في غزة، ووقعوا على رسالة مفتوحة موجهة إلى الرئيس الأميركي جو بايدن.

ومن بين هؤلاء دوا ليبا والمغنية آني لينوكس، وعارضتا الأزياء الفلسطينيتا الأصل جيجي وبيلا حديد والممثلون مارك روفالو ورامي يوسف.

كذلك وقع 2000 فنان بريطاني، من بينهم الممثلون تيلدا سوينتون وتشارلز دانس وستيف كوغان، على رسالة في تشرين الأول/أكتوبر، طالبوا فيها الحكومة بإنهاء "الدعم العسكري والسياسي للأفعال الإسرائيلية".









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي