الحوثيون يتبنون استهداف سفينة مملوكة لليونان قبالة اليمن

ا ف ب - الأمة برس
2024-05-30

يمني يلوح ببندقية خلال مسيرة للحوثيين في العاصمة صنعاء تضامناً مع غزة، في 24 أيار/مايو 2024 (ا ف ب)

صنعاء (الجمهورية اليمنية) - أعلن الحوثيون في اليمن الأربعاء 29-05-2024 مسؤوليتهم عن هجوم على سفينة شحن تملكها اليونان وسفن أخرى، فائلين إنها تأتي رداً على العملية العسكرية الإسرائيلية في رفح بقطاع غزة.

الثلاثاء، أبلغت وكالتا "أمبري" و"يو كاي أم تي أو" البريطانيتان للأمن البحري، عن إصابة ناقلة البضائع "أم/في لاكس" المملوكة لليونان وترفع علم جزر مارشال، بثلاثة صواريخ، وهو ما أكدته القيادة المركزية الأميركية (سنتكوم) في بيان لاحقاً.

وأشارت سنتكوم إلى أن السفينة "استطاعت مواصلة رحلتها. ولم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات من قبل السفن الأميركية أو التحالف أو السفن التجارية".

غير أن مركز المعلومات البحرية المشترك الذي تديره قوة مهمات بحرية غربية في المنطقة، أشار إلى "تقارير عن إصابة أحد أفراد الطاقم" في الهجوم.

وفي بيان تلاه المتحدث الرسمي باسم الحوثيين العميد يحيى سريع ونشر على وسائل التواصل الاجتماعي الأربعاء، أكد استهداف سفينة "لاكس" في البحرِ الأحمر، قائلاً إنها "أصيبتْ إصابةً مباشرة وتضررتْ بشكلٍ كبير".

ولفت سريع إلى أن الحوثيين استهدفوا أيضاً خمس سفن أخرى، اثنتان أخريان في البحر الأحمر، اثنتان في بحرب العرب، وأخرى في البحر الأبيض المتوسط.

ومنذ تشرين الثاني/نوفمبر، شنّ الحوثيون عشرات الهجمات بالصواريخ والمسيّرات على سفن تجارية في البحر الأحمر وبحر العرب يعتبرون أنها مرتبطة بإسرائيل أو متّجهة إلى موانئها، ويقولون إن ذلك يأتي دعما للفلسطينيين في قطاع غزة في ظل الحرب الدائرة منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وتقود واشنطن تحالفًا بحريًا دوليًا بهدف "حماية" الملاحة البحرية في هذه المنطقة الاستراتيجية التي تمرّ عبرها 12 % من التجارة العالمية. 

ولمحاولة ردعهم، تشنّ القوات الأميركية والبريطانية ضربات على مواقع تابعة للحوثيين في اليمن منذ 12 كانون الثاني/يناير. وينفّذ الجيش الأميركي وحده بين حين وآخر ضربات على صواريخ ومسيّرات يقول إنها معدة للإطلاق.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي