وزارتا الخارجية والعدل الروسيتين تعلنان نوايا موسكو بإزالة طالبان من قوائم الإرهاب

الأناضول - الأمة برس
2024-05-27

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال مؤتمر صحافي في موسكو بتاريخ 28 شباط/فبراير 2024 (ا ف ب)

موسكو - ​​​​​​​تعتزم روسيا إزالة حركة طالبان من قوائم الإرهاب، مشيدة بحكومتها في أفغانستان وواصفة إياها بـ"صاحبة السلطة الحقيقية" هناك.

وأخطرت وزارتا الخارجية والعدل الروسيتان، الاثنين، الرئيس فلاديمير بوتين بإمكانية شطب طالبان من قائمة التنظيمات المحظورة في البلاد.

وفي تصريحات صحفية بالعاصمة موسكو، قال مبعوث الرئيس الروسي إلى أفغانستان ضمير كابولوف، إنهم استكملو تحضيرات إزالة طالبان من قوائم الإرهاب في البلاد.

وأضاف أن نتائج التحضيرات هذه قدمت إلى الرئاسة الروسية (الكرملين).

وأوضح أنهم ينظرون بـ "إيجابية" لهذه الخطوة التي قال إنها ضرورية قبل عملية الاعتراف بحكومة طالبان في أفغانستان.

كابولوف أكد أنهم قدموا جميع التفاصيل المتعلقة بالأمر إلى الإدارة العليا في روسيا، وأنهم ينتظرون القرار الذي سيصدر من هناك.

وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن حركة طالبان تمثل "السلطة الحقيقية" في أفغانستان.

جاء ذلك في تصريحات صحفية بالعاصمة الأوزبكية طشقند، الاثنين، تعليقا على نية روسيا شطب طالبان من قوائم الإرهاب في بلاده.

الوزير الروسي أكد أن بلاده تولي أهمية لأفغانستان، شأنها في ذلك شأن "الحلفاء في آسيا الوسطى على وجه الخصوص".

وأشار إلى عدم تصنيف مجلس الأمن الدولي أيضا لطالبان ضمن قوائم الإرهاب.

وكان كابولوف قد أعلن عام 2022 عن احتمال اعتراف روسيا بحكومة طالبان المؤقتة في أفغانستان، وذلك بعد أن صنفت موسكو الحركة "إرهابية" عام 2003.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي