الخارجية الأمريكية تحث الصين على "ضبط النفس" بشأن تايوان

الأناضول - الأمة برس
2024-05-26

ماثيو ميلر (الأناضول) 

أعربت الولايات المتحدة، السبت، عن قلقها بشأن المناورات العسكرية الصينية حول تايوان، داعية بكين إلى "ضبط النفس".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر، في بيان، إن بلاده "تشعر بقلق عميق إزاء المناورات العسكرية المشتركة التي أجراها الجيش الصيني حول مضيق تايوان".

وأضاف ميلر، إننا "نحث بكين بقوة على التصرف بضبط النفس".

وحذر من أن "استخدام بكين عملية روتينية وديمقراطية كذريعة للاستفزازات العسكرية يهدد بالتصعيد وتآكل الأعراف القديمة التي حافظت، على مدى عقود، على السلام والاستقرار عبر مضيق تايوان، وهو أمر بالغ الأهمية بالنسبة للمنطقة والعالم".

وشدد ميلر، على أن "الأمن والرخاء العالميين مسألة ذات أهمية دولية".

وذكر أن "الولايات المتحدة تظل ملتزمة بسياسة (صين واحدة) التي تنتهجها منذ فترة طويلة".

والخميس، أعلنت الصين بدء مناورات عسكرية شاملة في محيط تايوان تستمر يومين بعد 3 أيام فقط من تولي الرئيس التايواني الجديد لاي تشينغ تي، الحكم في البلاد.

وتعتبر الصين الزعيم التايواني الجديد "مؤيدا للاستقلال" و"انفصاليا"، وأشار المسؤولون الصينيون إليه عدة مرات قبل الانتخابات بعبارات مثل "غير قابل للإصلاح" و"مثير للمشاكل".

وتطالب بكين بضم تايوان إلى أراضيها، وهي جزيرة يبلغ عدد سكانها 24 مليون نسمة، باعتبارها مقاطعة انفصالية، بينما تصر تايبيه على استقلالها منذ عام 1949.

ولا تعترف الصين باستقلال تايوان وتعتبرها جزءا من أراضيها وترفض أي محاولات لانفصالها عنها، بالمقابل لا تعترف تايوان بحكومة بكين المركزية.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي