فيلم "أنورا" للأميركي شون بيكر يفوز بالسعفة الذهبية في مهرجان كان

ا ف ب - الأمة برس
2024-05-26

المخرج الأميركي شون بيكر حاملاً جائزة السعفة الذهبية بعد فوزه بهذه المكافأة الكبرى عن فيلمه "أنورا" في مهرجان كان في 25 أيار/مايو 2024 (ا ف ب)

حصل المخرج الأميركي شون بيكر البالغ 53 عاماً، السبت على السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي عن "أنورا"، وهو فيلم إثارة في نيويورك ينتقل من الأحياء الفقيرة إلى الفيلات الفاخرة للأوليغارشية الروسية، ويبعث آمالاً بإحياء السينما الأميركية المستقلة.

وقالت رئيسة لجنة تحكيم المهرجان غريتا غيرويغ خلال الإعلان عن الفائز بالجائزة الأرفع لهذا الحدث في ختام دورته السابعة والسبعين "هذا الفيلم رائع ومليء بالإنسانية (...) لقد حطم قلوبنا".

ووجه شون بيكر في كلمته أثناء تسلم الجائزة، نداءً من أجل عرض الأفلام في صالات السينما، قائلاً "يحتاج العالم إلى أن يتذكّر أن مشاهدة فيلم على الهاتف الخلوي أو في المنزل ليست الطريقة المناسبة لمشاهدة الأفلام". وشدد على أنه خلال المشاهدة "في الصالة نتشارك الحزن والخوف والضحك".

ويبدو فيلم "أنورا" في بدايته أشبه بنسخة 2024 من قصة سندريلا، ثمّ تأخذ قصته منعطفاً درامياً، قبل أن تتحول إلى مشاهد كوميدية صريحة في هذا الفيلم الذي تبلغ مدته ساعتين و18 دقيقة والذي يعيد التذكير بكلاسيكيات السينما الأميركية ويصوّر الجانب الآخر من الحلم الأميركي.

وبنيله الجائزة الأرفع في مهرجان كان السينمائي، يؤكد المخرج شون بيكر أنه من الأصوات الرائدة في السينما المستقلة الأميركية. كما من شأن المكافأة تسليط مزيد من الضوء على نجمة العمل، الممثلة ميكي ماديسون البالغة 25 عاماً، والتي تؤدي دور راقصة تسعى للكسب المالي من خلال إغواء عميل ثري، لكنها تثير غضب والديه الروس.

بعد فيلميه السابقين "تانجرين" و"ذي فلوريدا بروجكت"، يؤكد شون بيكر في عمله الجديد أنه مولع بالشخصيات المهمشة، المفعمة بالإنسانية.

وقد أهدى بيكر جائزته "لجميع عاملي الجنس، في الماضي والحاضر والمستقبل".









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي