القوات الجوية الإيرانية: طاقم مروحية الرئيس من أكثر الطيارين خبرة ونحقق في أسباب الحادث

سبوتنيك - الأمة برس
2024-05-25

العلم الإيراني (سبوتنيك)

طهران - صرح نائب قائد القوات الجوية الإيرانية، العميد الطيار مهدي هاديان، بأن "مهمة قيادة طائرة رئيس الجمهورية هي من المهام الخاصة، لذلك كان طاقمها من أكثر الطيارين خبرة ولديهم خبرة في مختلف المواقف".

وحسب وكالة "مهر"، أضاف القائد الإيراني، أن "حظيرة الطيران الإيرانية مسؤولة عن نقل المسؤولين الوطنيين والعسكريين، بما في ذلك قائد الثورة الإسلامية ورئيس الجمهورية والوفود الحكومية داخل العالم وخارجه".

وأوضح العميد هاديان أن "هذه المهمة كانت من المهام الخاصة التي كان طاقم طيرانها من أكثر الطيارين خبرة ولديهم خبرة في مختلف المواقف".

وأكد أنه "التحقيق في أسباب الحادث جار من قبل فريق من ذوي الخبرة معين من قبل هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة، وسنعلن عن النتائج".

وكانت مروحية تقل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان، ومسؤولين آخرين، قد تحطمت في 19 مايو/ أيار الجاري، في منطقة جبلية وعرة شمال غربي البلاد.

وفي صباح 20 مايو الجاري، أكد نائب الرئيس الإيراني محسن منصوري، التقارير التي تفيد بوفاة الرئيس والوفد المرافق له.

وكان الوفد عائدا بطائرة مروحية بعد زيارة إلى أذربيجان، حيث شارك رئيسي ونظيره الأذربيجاني، إلهام علييف، في حفل افتتاح مجمع "غيز غالاسي" للطاقة الكهرومائية وتشغيل مجمع "خودافرين" للطاقة الكهرومائية على نهر "أراكس" الحدودي.

وأشار الخبير في الشأن الإيراني، الدكتور رضا إسكندر، إلى أن "التحقيقات في الحادث الذي أودى بحياة الرئيس الإيراني، ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان، والوفد المرافق بدأت"، معتبراً أن "النتائج قد تبدل المشهد السياسي، وإيران ستستعين بخبراء روس موثوق بهم عالميا".

وحول تصريحات وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، عن عدم احترام وفاة الرئيس الإيراني، قال إسكندر إن "الولايات المتحدة معروفة بعدم احترامها لهذه اللياقات، وهناك حقد دفين تجاه إيران بعد نسفها للمشروع الأمريكي في المنطقة".









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي