الجيش الروسي يعرف مهامه.. الكرملين: لا يمكن لأي أسلحة يتم ضخها لكييف أن تغير مسار العملية العسكرية

سبوتنيك - الأمة برس
2024-05-24

الكرملين (ا ف ب)

صرح المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، أن أي أسلحة يتم ضخها إلى نظام كييف لا يمكنها تغيير مسار العملية العسكرية الخاصة، والجيش الروسي يعرف عمله.

وقال بيسكوف للصحفيين: "العملية العسكرية الخاصة مستمرة، وجيشنا يقوم بعمله. إنهم يعرفون كيفية القيام بذلك، هذا على الأرجح كل ما يمكن قوله".

وأضاف: "بالإضافة إلى ذلك، قلنا مرارًا وتكرارًا إن أي أسلحة يتم ضخها لنظام كييف لا يمكن أن تغير بشكل أساسي مسار العملية العسكرية الخاصة".

وأكد بيسكوف، في وقت سابق، أن موافقة الكونغرس الأمريكي على تخصيص مساعدات إلى أوكرانيا تقترب من 61 مليار دولار ستلحق الخراب بكييف، وستؤدي إلى مقتل المزيد من الأوكرانيين.

وفي وقت سابق، خصصت السلطات الأمريكية 61 مليار دولار لاحتياجات أوكرانيا، وخصصت ما قيمته مليار دولار من الأسلحة والذخيرة من ترسانات البنتاغون لكييف، وقدمت طلبات بـ6 مليارات دولار أخرى لشراء معدات عسكرية جديدة.

وتعتقد روسيا أن إمدادات الأسلحة إلى أوكرانيا تتعارض مع التسوية، وتشرك دول حلف شمال الأطلسي بشكل مباشر في الصراع.

وتلقت أوكرانيا مساعدات مالية وعسكرية ضخمة من الدول الغربية، على رأسها الولايات المتحدة ودول أوروبية أخرى، منذ بدء العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا، في 24 فبراير/ شباط 2022.

وتسعى الدول الغربية، من خلال الدعم المادي والعسكري والسياسي الذي تقدمه لكييف، إلى عرقلة أهداف العملية العسكرية الخاصة، لكن موسكو أكدت في أكثر من مناسبة أن العمليات العسكرية في إقليم دونباس لن تتوقف إلا بعد تحقيق جميع أهدافها.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي