الجيش المصري ينفذ مناورة بالذخيرة الحية ويؤكد مساندة القاهرة لقضية فلسطين  

الاناضول-الامة برس:
2024-05-23

 

تضمنت المرحلة "إدارة أعمال القتال لاقتحام الحد الأمامي لدفاعات العدو، بمعاونة القوات الجوية، التي نفذت طلعات للاستطلاع والتأمين والمعاونة" (الاناضول)القاهرة- أعلن الجيش المصري، الخميس23مايو2024، تنفيذ مناورة عسكرية بالذخيرة الحية، مع "تأكيده على قدرته على مواجهة أي تحديات"، ومساندة القاهرة للقضية الفلسطينية.

وأفاد الجيش في بيان، بأن وزير الدفاع محمد زكي حضر تنفيذ المرحلة الرئيسية لمشروع تكتيكي باستخدام الذخيرة الحية لإحدى وحدات الجيش الثاني الميداني الذي تقع سيناء (شمال شرق) في نطاق عملياته.

وقال متحدث الجيش غريب عبد الحافظ، في البيان، إن "المشروع يستمر عدة أيام، وحضره أيضا الفريق أسامة عسكر رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسية".

كما حضر المرحلة الرئيسية من المناورة "عدد من المحافظين وكبار قادة القوات المسلحة وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ والإعلاميين ورؤساء الجامعات المصرية"، وفق البيان.

وتضمنت المرحلة "إدارة أعمال القتال لاقتحام الحد الأمامي لدفاعات العدو، بمعاونة القوات الجوية، التي نفذت طلعات للاستطلاع والتأمين والمعاونة".

وركز دور القوات الجوية على "دعم أعمال قتال القوات القائمة بالهجوم، تحت ستر وسائل وأسلحة الدفاع الجوي، وبمساندة المدفعية، لتدمير الاحتياطات، وإرباك وتدمير مراكز القيادة والسيطرة المعادية"، حسب البيان.

فيما قامت العناصر المدرعة والمشاة الميكانيكي بـ"تطوير الهجوم واختراق الدفاعات المعادية والاشتباك معها وتدميرها".

وعاونتها في هذه المهمة "الهيلوكوبتر المسلح وعناصر المقذوفات الموجهة المضادة للدبابات، من أجل التصدي لهجمات العدو المضادة وحرمانه من استعادة أوضاعه الدفاعية على الخطوط المختلفة"، وفق البيان.

وأضاف أن عناصر القوات الخاصة من المظلات والصاعقة نفذت أعمال إغارة وإبرار لتدمير الأهداف المكتشفة.

وفى ختام المرحلة الرئيسية من المناورة، قال وزير الدفاع إن "ما تم تنفيذه من أنشطة ومهام تدريبية للقوات المسلحة يقدم رسالة طمأنة للشعب المصري العظيم على قواته المسلحة واستعدادها القتالي الدائم".

وقدم الشكر لـ"رجال القوات المسلحة لما يبذلونه من جهود لمجابهة التحديات الراهنة وغير المسبوقة التي تستهدف الأمن القومي المصري على كافة الاتجاهات الإستراتيجية".

وشدد على أن "القوات المسلحة قادرة على مجابهة أي تحديات تُفرض عليها بفضل قوة وتلاحم الشعب المصري وقيادته الوطنية.. والدولة المصرية لها ثوابت لا تحيد عنها ولا تنحاز إلا لمصلحة الأمن القومي المصري".

وأكد زكي على "الدور الهام والفعال الذى تقوم به الدولة المصرية لمساندة القضية الفلسطينية على مدار التاريخ".

وتابع أن "الموقف الحالي يتم التعامل معه بأقصى درجات الحكمة، لدعم القضية والحفاظ عليها ومساندة الأشقاء الفلسطينيين على أساس حل الدولتين".

وقال إن "الحفاظ على سيناء لا يكتمل إلا بالتنمية الشاملة".

ومنذ أشهر، تبذل مصر وقطر، بمشاركة الولايات المتحدة، جهود وساطة لإبرام اتفاق لتبادل الأسرى ووقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة المتاخم لمصر.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول تشن إسرائيل حربا مدمرة على غزة بدعم أمريكي، خلفت أكثر من 115 ألف فلسطيني بين قتيل وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وحوالي 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم العدد الهائل من الضحايا المدنيين، ورغم اعتزام المحكمة الجنائية الدولية إصدار مذكرات اعتقال دولية بحق رئيس وزرائها ووزير دفاعها؛ لمسؤوليتهما عن "جرائم حرب" و"جرائم ضد الإنسانية".

كما تتجاهل إسرائيل قرارا من مجلس الأمن الدولي بوقف إطلاق النار فورا، وأوامر من محكمة العدل الدولية باتخاذ تدابير فورية لمنع وقوع أعمال "إبادة جماعية"، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي