مقتل وإصابة 8 أشخاص بعدوان استهدف موقعين جنوب حمص وسط سوريا   

الامة برس
2024-05-20

 

كانت الإذاعة المحلية أفادت في وقت سابق بوقوع دوي انفجارين جنوب مدينة حمص (أ ف ب)دمشق- قتل أربعة أشخاص وأصيب أربعة أخرون جراء عدوان استهدف موقعين جنوب مدينة حمص (وسط سوريا) ، بحسب ما أفادت إذاعة "شام إف إم" المقربة من الحكومة السورية.

وقالت الإذاعة المحلية في خبر مقتضب إن "عدد القتلى جراء العدوان الذي استهدف جنوب مدينة حمص ارتفع إلى أربعة قتلى، إضافة لأربع إصابات متفاوتة الشدة".

وكانت الإذاعة المحلية أفادت في وقت سابق بوقوع دوي انفجارين جنوب مدينة حمص، مؤكدة أن "المعلومات الأولية تشير إلى أن الانفجارين ناجمان عن عدوان استهدف موقعين جنوب مدينة حمص ولا معلومات عن وقوع إصابات".

ولم يصدر أي تعليق رسمي سوري حول الحادث حتي الآن.

من جانبه، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقره لندن بأن الانفجارات العنيفة التي دوت في جنوب مدينة حمص ناجمة عن ضربات جوية إسرائيلية جديدة استهدفت موقعاً قرب محطة وقود تقع في منطقة الأوراس بين ضاحية الأسد ومسكنة بالقرب من دوار تدمر جنوبي مدينة حمص، ويتواجد ضمن المنطقة معسكر (إبن الهيثم).

كما طالت إحدى الضربات الإسرائيلية أيضاً موقعا بالقرب من مدرسة النابغة الذبياني شمالي دوار مدينة القصير جنوب غربي حمص على الحدود السورية - اللبنانية، وتقع المنطقة تحت سيطرة حزب الله اللبناني وتصاعدت أعمدة الدخان من الأماكن المستهدفة، تزامناً مع توجه عدد من سيارات الإسعاف وسط معلومات عن سقوط خسائر بشرية.

وعرض المرصد السوري الذي يعتمد على شبكة ناشطين على الأرض مقطع فيديو لألسنة الدخان وهي تتصاعد من موقع استهدف بضربة إسرائيلية اليوم بالقرب من المدرسة المذكورة سابقا.

وكان إذاعة (شام إف إم) قد أفادت يوم السبت الماضي بوقوع هجوم إسرائيلي استهدف سيارة على أوتوستراد دمشق ـ بيروت قرب حاجز عسكري بريف دمشق الغربي، ما أدى إلى احتراق السيارة بالكامل ومقتل من فيها.

وعلى مدار سنوات النزاع الذي اندلع في سوريا العام 2011، شنت إسرائيل هجمات داخل الأراضي السورية على ما تعتبرها أهدافا مرتبطة بإيران، وتكثفت هذه الهجمات مع اندلاع الحرب بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وإسرائيل في قطاع غزة في السابع من أكتوبر الماضي.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي