وزير الخارجية الباكستاني: لا حل للصراع بالمنطقة دون إقامة دولة فلسطين

الاناضول-الامة برس:
2024-05-20

 

 وزير الخارجية الباكستاني محمد إسحاق دار (الاناضول)إسلام اباد- قال وزير الخارجية الباكستاني محمد إسحاق دار، الاثنين20مايو2024، إنه ناقش مع نظيره التركي هاكان فيدان، الأوضاع في قطاع غزة الفلسطيني، مؤكدا أنه لا حل للصراع بالشرق الأوسط دون إقامة دولة فلسطين.

كلمة دار جاءت في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره التركي بعد لقاء ثنائي، بالعاصمة الباكستانية إسلام أباد.

وأوضح الوزير الباكستاني أنه ناقش مع نظيره التركي الأوضاع في قطاع غزة، ولفت الانتباه إلى أهمية وقف إطلاق النار بشكل دائم في غزة، وتقديم المساعدات الإنسانية للقطاع.

وشدد أن الصراع في المنطقة لا يمكن حلها دون إقامة "دولة فلسطين المستقلة".

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تشن إسرائيل حربا على غزة، خلفت نحو 115 ألفا بين قتيل وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وحوالي 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورا، وكذلك رغم أن محكمة العدل الدولية طالبتها بتدابير فورية لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.

على صعيد العلاقات الثنائية، قال محمد إسحاق دار إن باكستان وتركيا تعتبران شعبا واحد في بلدين، مشيرا إلى العلاقات الأخوية التاريخية بين البلدين.

وأضاف: "باكستان وتركيا دولتان، لكنهما بمثابة شعب واحد"، مبينا أن باكستان وتركيا تربطهما علاقات أخوية تاريخية قوية، مبنية على أسس تاريخية ودينية وثقافية.

وأشار إلى أن العلاقة الاستراتيجية والشاملة بين تركيا وباكستان مدعومة بآليات مؤسسية، وتتعزز عبر الزيارات الرفيعة بين البلدين.

وشدد الوزير الباكستاني على أهمية مجالات كالتجارة والصناعة الدفاعية في العلاقات بين البلدين، اللذين يهدفان إلى زيادة حجم التبادل التجاري إلى 5 مليارات دولار.

وشدد على أن البلدين لديهما مشاريع تعاون مهمة في مجال صناعة الدفاع، وقال: "تعمل باكستان وتركيا معا في مبادرات مشتركة مختلفة ويستمران في دعم بعضهما البعض لحماية أراضيهما وسيادتهما. وفي الوقت نفسه، تكافحان جميع أشكال الإرهاب والإسلاموفوبيا".

كما ثمّن الموقف التركي حيال منطقة جامو وكشمير التي قال إن الهند تحتلها بشكل غير قانوني، مبينا أن باكستان تبذل قصارى جهدها لدعم الشعب القبرصي التركي.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي