10 آلاف متظاهر بجنيف يطالبون بوقف الإبادة في غزة

الأناضول - الأمة برس
2024-05-19

من المظاهرة (الأناضول)

جنيف - تظاهر آلاف الأشخاص في مدينة جنيف السويسرية السبت، للمطالبة بـ "وقف الإبادة الجماعية" في غزة التي تتعرض لهجمات إسرائيلية مكثفة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023.

وتجمع أكثر من 10 آلاف شخص في ساحة ليز غيراردين وسط المدينة، منظمين مسيرة استمرت ساعات في وسط المدينة.

وردد المتظاهرون هتافات من قبيل "أوقفوا الإبادة الجماعية في غزة" و"الحرية لفلسطين"، منددين بالانتهاكات الإسرائيلية في غزة.

ودعا الناشطون إلى مقاطعة بيع المعدات الاقتصادية والعسكرية لإسرائيل، وأكدوا على ضرورة قطع الجامعات علاقاتها مع المؤسسات الإسرائيلية.

كما شارك في المظاهرة، طلاب سبق لهم تنظيم مظاهرة مناصرة لفلسطين في جامعة جنيف، وطالبوا بـ"المقاطعة الأكاديمية" ضد المؤسسات الإسرائيلية.

وقالت السويسرية رينا نسيم، إنها شاركت في المظاهرة لدعم الشعب الفلسطيني في غزة الذي يكابد المآسي.

وأكدت على ضرورة المجاهرة ضد الاحتلال والمطالبة العلنية بوقف إطلاق النار، قائلة: "أعتقد أن ما يحدث في غزة إبادة جماعية".

وأشارت نسيم إلى أن إسرائيل تنفذ سياسة تهدف إلى تكرار النكبة (عام 1948)، معربة عن أملها في أن تقضي محكمة العدل الدولية على المجريات الراهنة في غزة على أنها "إبادة جماعية".

بدروه، قال جيريمي، الذي لم يرغب في ذكر لقب عائلته: "أنا هنا لدعم فلسطين وأنا هنا من أجل الإنسانية".

وشدد على أن العالم كله يجب أن يدعم الشعب الفلسطيني إلى أن يتم تحرير فلسطين، وقال: "هناك مجاعة واسعة النطاق في غزة والناس يتعرضون للقصف. ونحن بحاجة إلى وقف إطلاق النار في غزة وإلى حل (جذري) في غزة و فلسطين كلها".

وخلفت الحرب الإسرائيلية على غزة المتواصلة منذ 7 أكتوبر 2023، أكثر من 114 ألفا بين قتيل وجريح من الفلسطينيين، معظمهم أطفال ونساء، ودمارا هائلا، ما أدى إلى مثول إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب "إبادة جماعية".









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي