دراسة: جولة تايلور سويفت تدرّ مليار جنيه استرليني على الاقتصاد البريطاني

ا ف ب - الأمة برس
2024-05-17

معجبون بالمغنية الأميركية تايلور سويفت ينتظرون الدخول إلى موقع حفلة لها يف باريس في 10 ايار/مايو 2024 ضمن جولة أوروبية لها (ا ف ب)

يُتوقَع أن تُدر جولة النجمة الأميركية تايلور سويفت نحو مليار جنيه استرليني على الاقتصاد البريطاني، بحسب دراسة أجراها مصرف "باركليز" نشرت الأربعاء.

واشار هذا التقرير إلى أن نحو 1,2 مليون من محبي الموسيقية والمغنية سينفقون ما متوسطه 848 جنيهاً استرلينياً (نحو 1100 دولار) على التذاكر والنقليات والإقامة والملابس والوجبات وسواها لحضور إحدى حفلات ملكة البوب الخمس عشرة في المملكة المتحدة بين حزيران/يونيو وآب/أغسطس، أي أكثر بـ12 مرة من تكلفة أي نشاط ترفيهي آخر.

بدأت تايلور سويفت قبل أسبوع من فرنسا جولة أوروبية واسعة تُحيي فيها حفلات حاشدة يملأ فيها الجمهور الملاعب الرياضية. 

ومن المقرر أن تشمل جولتها السويد والبرتغال وإسبانيا والمملكة المتحدة وايرلندا وهولندا وسويسرا وإيطاليا وألمانيا وبولندا والنمسا، ويتوقع أن يكون لحفلاتها في كل محطة تأثير ملحوظ على الاقتصاد المحلي.

وأدى بيع تذاكر جولة "إيراس" في تموز/يوليو إلى زيادة بنسبة 15,8 في المئة على أساس سنوي في الإنفاق على الترفيه في المملكة المتحدة.

ويمكن للحفلات الضخمة التي يحييها نجوم عالميون كبيونسيه أو تايلور سويفت خلال جولاتهم أن تؤدي أيضاً إلى ارتفاع موقت لنسبة التضخم.

ويبلغ متوسط سعر التذكرة 206 جنيهات استرلينية، لكن كثراً من المعجبين بالمغنية دفعوا أكثر بكثير للحصول على تذاكر لمواقع أفضل في مكان إقامة الحفلات. وفي باريس، بيعت بعض تذاكر الفئة الأولى بمبلغ يصل إلى 1500 يورو.

إلا أن دراسة "باركليز" أفادت بأن واحداً من كل خمسة معجبين بريطانيين بالمغنية الشقراء، المعروفة بكلمات أغنياتها التي تتناول أفراحها وأتراحها العاطفية، فضلوا الانتقال إلى دول أوروبية أخرى لحضور حفلاتها، نظراً إلى توافر التذاكر أكثر، وإلى كون تكاليف السفر والإقامة أرخص، وسعياً إلى الجمع بين تمضية عطلة وحضور حفلة لنجمتهم المفضلة. 









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي