مقتل ثلاثة أشخاص في غارات إسرائيلية على لبنان، بحسب مصدر مقرب من حزب الله

ا ف ب - الأمة برس
2024-05-17

يتصاعد الدخان فوق قرية النجارية اللبنانية، حيث تقول وسائل الإعلام الرسمية إن إسرائيل قصفت المنطقة (ا ف ب)

بيروت - قالت وسائل إعلام رسمية لبنانية إن غارات جوية إسرائيلية الجمعة 17-05-2024 أصابت منطقة في جنوب لبنان بعيدة عن الحدود، فيما أفاد مصدر مقرب من حزب الله عن مقتل ثلاثة بينهم مواطنان سوريان.

وتبادلت الجماعة المسلحة المدعومة من إيران، وحليفة حماس، إطلاق النار عبر الحدود مع القوات الإسرائيلية بشكل شبه يومي منذ هجوم الحركة الفلسطينية في 7 أكتوبر/تشرين الأول على جنوب إسرائيل، والذي أشعل شرارة الحرب في غزة، التي دخلت الآن شهرها الثامن.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان إن "الضربات الإسرائيلية استهدفت النجارية والعدوسية"، قريتين متجاورتين على بعد حوالي 30 كيلومترا (19 ميلا) من الحدود الإسرائيلية جنوب مدينة صيدا الساحلية.

وأوردت الوكالة الوطنية للإعلام وقوع "ضحايا" دون الخوض في تفاصيل.

وقال مصدر مقرب من حزب الله لوكالة فرانس برس إن ثلاثة أشخاص قتلوا في النجارية، سوريان ولبناني.

وشاهد مصور وكالة فرانس برس سيارات إسعاف تتجه إلى المواقع المستهدفة، قائلا إن الغارات أصابت شاحنة صغيرة في النجارية وبستانا.

أعلن حزب الله – الذي صعّد هجماته عبر الحدود في الأيام الأخيرة، مما دفع إسرائيل إلى شن غارات أعمق في الأراضي اللبنانية – الجمعة أنه أطلق "طائرات بدون طيار هجومية" على مواقع عسكرية إسرائيلية.

وجاء ذلك بعد يوم من إعلان الجماعة اللبنانية القوية أنها هاجمت موقعا للجيش في المطلة، وهي بلدة حدودية في شمال إسرائيل، مما أدى إلى إصابة ثلاثة جنود.

وقال حزب الله إن الهجوم تم تنفيذه باستخدام "طائرة هجومية بدون طيار تحمل صاروخين من طراز S5"، والتي يتم إطلاقها عادة من الطائرات.

وأعلنت الجماعة يوم الخميس أيضا مقتل اثنين من مقاتليها في غارات إسرائيلية على جنوب لبنان. وقالت الوكالة الوطنية للإعلام إنهم قتلوا عندما تم استهداف سيارتهم.

وكان حزب الله أعلن في وقت سابق الخميس أنه أطلق عشرات صواريخ الكاتيوشا على مواقع إسرائيلية في مرتفعات الجولان المحتلة.

وردت إسرائيل بغارات جوية خلال الليل على منطقة بعلبك شرق لبنان، وهي معقل لحزب الله بالقرب من الحدود السورية.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع قال حزب الله إنه استهدف قاعدة إسرائيلية بالقرب من طبريا، على بعد حوالي 30 كيلومترا من الحدود اللبنانية – في واحدة من أعمق هجمات الجماعة داخل الأراضي الإسرائيلية منذ بدء الاشتباكات في 8 أكتوبر.

وجاءت غارة الأربعاء بعد يوم من مقتل عضو في حزب الله، قالت إسرائيل إنه قائد ميداني، في هجوم على جنوب لبنان.

وأدى القتال عبر الحدود إلى مقتل ما لا يقل عن 418 شخصا في لبنان، معظمهم من المسلحين، ولكن بينهم أيضا 80 مدنيا، وفقا لتعداد وكالة فرانس برس.

وتقول إسرائيل إن 14 جنديا و10 مدنيين قتلوا على جانبها من الحدود.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي