الرئيس الأمريكي يعتزم الاعتراض على مشروع قانون لتسريع شحنات أسلحة لإسرائيل

الأناضول - الأمة برس
2024-05-15

الرئيس الأميركي جو بايدن يغادر البيت الأبيض في 19 آذار/مارس 2024 للقيام بجولة على ولايتي نيفادا وأريزونا (أ ف ب)

واشنطن - أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي جو بايدن يعتزم استخدام حق النقض "الفيتو" ضد مشروع قانون يدعو إلى إرسال "شحنات أسلحة سريعة لإسرائيل" في حال أقره الكونغرس.

جاء ذلك في بيان صدر عن البيت الأبيض، الثلاثاء، حول قرار بايدن بشأن مشروع القانون المسمى "قانون دعم المساعدة الأمنية لإسرائيل"، والذي قدمه الحزب الجمهوري إلى مجلس النواب نهاية الأسبوع الماضي.

وأشار البيان إلى أن نهج الإدارة الأمريكية تجاه إسرائيل "تم تشويهه عمدا"، وأن "بايدن سيستخدم حق النقض ضد مشروع القانون إذا أقره الكونغرس".

وشدد البيان على أن "مشروع القانون يمكن أن يؤثر سلبا على قدرة الرئيس الأمريكي على تنفيذ سياسة خارجية فعالة".

وأضاف أن "مشروع القانون هذا قد يثير مخاوف جدية بشأن انتهاك صلاحيات الرئيس بموجب المادة الثانية من الدستور، بما في ذلك سلطته في تولي مهامه كقائد أعلى وفي تسيير العلاقات الخارجية".

وأكد البيان مجددا على تصميم الولايات المتحدة في مسألة دعمها لإسرائيل.

ومرر عضو مجلس النواب عن الحزب الجمهوري كين كالفيرت مشروع القانون الذي ينتظر منه الاستمرار السريع لتدفق شحنات الأسلحة إلى الحكومة الإسرائيلية.

جاء ذلك بعد أن أفاد الرئيس الأمريكي في مقابلة مع شبكة "سي إن إن" في 9 مايو/أيار الجاري إنهم سيتوقفون عن إرسال الأسلحة إذا شنت إسرائيل هجوما بريا شاملا على رفح.

ويقترح مشروع القانون أن تقوم الولايات المتحدة "بتسليم الأسلحة على وجه السرعة" إلى إسرائيل، ومن المنتظر أن تتم مناقشة مشروع القانون في مجلس النواب مساء اليوم.

ويشن الجيش الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، حربا مدمرة على قطاع غزة بدعم أمريكي خلفت عشرات الآلاف من القتلى والجرحى، معظمهم أطفال ونساء، ودمارا هائلا ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين، وفق بيانات فلسطينية وأممية.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورا، وكذلك رغم أن محكمة العدل الدولية طالبتها بتدابير فورية لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي