وزير الخارجية الإيرلندي: سنعترف بالدولة الفلسطينية "هذا الشهر"  

أ ف ب-الامة برس
2024-05-15

 

 

وقال وزير الخارجية الأيرلندي مايكل مارتن إن الاعتراف بالدولة الفلسطينية سيأتي هذا الشهر (أ ف ب)   قال وزير الخارجية الإيرلندي، الأربعاء15مايو2024، إن من المؤكد أن تعترف بالدولة الفلسطينية بحلول نهاية مايو/أيار المقبل، دون أن يحدد موعدا.

وقال مايكل مارتن، وهو أيضا نائب رئيس الوزراء الأيرلندي، لمحطة إذاعة نيوزتوك: "سنعترف بدولة فلسطين قبل نهاية الشهر".

وفي مارس/آذار، قال زعماء إسبانيا وأيرلندا وسلوفينيا ومالطا في بيان مشترك إنهم مستعدون للاعتراف بالدولة الفلسطينية.

وتقول أيرلندا منذ فترة طويلة إنها ليس لديها أي اعتراض من حيث المبدأ على الاعتراف رسميا بالدولة الفلسطينية إذا كان ذلك يمكن أن يساعد في عملية السلام في الشرق الأوسط.

لكن الحرب التي تشنها إسرائيل ضد مقاتلي حماس في غزة أعطت القضية زخما جديدا.

وفي الأسبوع الماضي، قال منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إن إسبانيا وأيرلندا وسلوفينيا تعتزم الاعتراف رمزيا بالدولة الفلسطينية في 21 مايو، ومن المحتمل أن تحذو دول أخرى حذوها.

لكن مارتن الأيرلندي أحجم يوم الأربعاء عن تحديد موعد.

وقال مارتن "الموعد المحدد لا يزال غير واضح لأننا مازلنا نجري مناقشات مع بعض الدول فيما يتعلق بالاعتراف المشترك بالدولة الفلسطينية."

وأضاف "سيتضح في الأيام القليلة المقبلة الموعد المحدد لكنه بالتأكيد سيكون قبل نهاية الشهر الجاري.

وأضاف "سأتطلع إلى إجراء مشاورات اليوم مع بعض وزراء الخارجية فيما يتعلق بالتفاصيل النهائية المحددة لهذا الأمر".

وفي الشهر الماضي، خلال زيارة رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز إلى دبلن، قال رئيس الوزراء الأيرلندي سيمون هاريس إن البلدين سينسقان هذه الخطوة معًا.

وقال هاريس: "عندما نمضي قدما، نود أن نفعل ذلك مع أكبر عدد ممكن من الآخرين لإضفاء وزن على القرار وإرسال أقوى رسالة".

وجاءت حرب غزة في أعقاب الهجوم الذي شنته حماس ضد إسرائيل في 7 أكتوبر/تشرين الأول، والذي أسفر عن مقتل 1170 شخصا، معظمهم من المدنيين، وفقا للأرقام الإسرائيلية.

وأدى الهجوم الانتقامي الإسرائيلي إلى مقتل أكثر من 35 ألف شخص في غزة، معظمهم من النساء والأطفال، وفقا لوزارة الصحة في القطاع الذي تديره حماس.

 








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي