بطولة إيطاليا: أودينيزي يقيل تشوفي ويستعين بكانافارو

ا ف ب – الأمة برس
2024-04-22

كانافارو خلال مباراة ودية بين إيطاليا وفنزويلا في 21 آذار/مارس 2024 في فورت لودردايل (ا ف ب)

ميلانو - قرّر أودينيزي التخلّي عن مدرّبه غابرييلي تشوفّي بسبب تردّي النتائج وفق ما أعلن الإثنين، واستعان ببطل مونديال 2006 فابيو كانافارو ضمن مسعاه للبقاء في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

وقال أودينيزي في بيان إنه قرر "إعفاء غابرييلي تشوفي من دوره كمدرب للفريق الأول"، كاشفاً أيضاً عن إقالة طاقمه التدريبي.

وتخلي أودينيزي عن تشوفي بعد الخسارة أمام فيرونا 0-1 في لقاء بين فريقين يقاتلان من أجل تجنب الهبوط، ما جعل الفريق الأسود والأبيض قابعاً في المركز السابع عشر بذات رصيد فروزينوني الثامن عشر (28 نقطة).

وتولى ابن الـ48 عاماً المنصب في تشرين الأول/أكتوبر 2023 بعدما شغله سابقاً بين 2020 و2022.

وفي وقت لاحق، كشف أودينيزي ان كانافارو "سيقود الفريق حتى نهاية الموسم موقعاً على عقد حتى 30 حزيران/يونيو 2024".

أضاف "ليس هناك حاجة للتذكير بمآثر أحد أعظم اللاعبين في تاريخ كرة القدم الإيطالية، كانافارو مدرب شاب وذو مكانة دولية وقد أتيحت له الفرصة بالفعل لإثبات قدراته في الخارج".

وسيستلم كانافارو، الحائز على الكرة الذهبية بعد قيادة إيطاليا الى لقب مونديال ألمانيا 2006، المهمة الخميس حين يخوض أودينيزي الدقائق الـ18 المتبقية من مباراته وضيفه روما والتي توقفت في 14 الشهر الحالي ضمن المرحلة 32 بعد العارض الصحي الذي ألم بمدافع نادي العاصمة العاجي إيفان نديكا (كانت النتيجة 1-1).

وتخوف الجميع أن ابن الـ24 عاماً تعرض لأزمة قلبية لكن الفحوص أظهرت لاحقاً معاناته من مشكلة تنفسية في الرئتين.

وسيعود كانافارو (50 عاماً)، قلب دفاع نابولي وبارما وإنتر ويوفنتوس وريال مدريد الإسباني وشباب الأهلي الإمارتي سابقاً، الى مقاعد التدريب لأول مرة منذ إقالته من بينيفينتو في شباط/فبراير 2023.

كانافارو الذي أمضى معظم مشواره التدريبي مع غوانغجو الصيني، سيعاونه شقيقه باولو كمدرب مساعد.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي