القوات الأمريكية تكثف عمليات نهب وسرقة الثروات السورية وتنقلها إلى قواعدها في العراق   

الامة برس
2024-04-22

 

تعتبر الحكومة السورية وجود القوات الأمريكية على أراضيها بأنه غير شرعي وتطالب بخروج تلك القوات (أ ف ب)دمشق- كثفت القوات الأمريكية عمليات نهب وسرقة الثروات السورية من المناطق التي تسيطر عليها في محافظة الحسكة (شمال شرق سوريا)، حسبما أفادت وكالة الأنباء السورية (سانا)، الاثنين22ابريل2024.

ونقلت (سانا) عن مصادر أهلية من ريف اليعربية بالقرب من الحدود العراقية تأكيدها أن القوات الأمريكية أقدمت على نقل حمولة عشرات الشاحنات والصهاريج من القمح والنفط إلى قواعدها في الأراضي العراقية.

وأوضحت أن "رتلاً للاحتلال الأمريكي مؤلفاً من 69 آلية منها 45 صهريجاً محملاً بالنفط، و24 شاحنة محملة بالقمح المسروق من صوامع الحبوب المنتشرة في الحسكة وريفها، خرج عبر معبر المحمودية غير الشرعي على دفعات منذ ساعات الصباح الباكر باتجاه قواعده في شمال العراق".

وتعتبر الحكومة السورية وجود القوات الأمريكية على أراضيها بأنه غير شرعي وتطالب بخروج تلك القوات.

وتتهم دمشق بشكل متكرر الولايات المتحدة الأمريكية بسرقة النفط والقمح من المناطق التي تسيطر عليها في شمال وشرق سوريا ونقلهما عبر شاحنات وصهاريج إلى العراق.

وأعلنت وزارة النفط والثروة المعدنية في سوريا في بيان نشرته على موقعها في ((فيسبوك)) في أغسطس من العام 2022 عن سرقة 66 ألف برميل نفط يوميا من قبل القوات الأمريكية من الحقول المحتلة في المنطقة الشرقية، مشيرة إلى أن إجمالي خسائرها المباشرة وغير المباشرة منذ بداية الحرب في سوريا بلغ حوالي 105 مليارات دولار حتى منتصف العام 2022.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي