بطولة فرنسا: سان جرمان للاقتراب أكثر من اللقب في سعيه الى الثلاثية

ا ف ب – الأمة برس
2024-04-19

مهاجم باريس سان جرمان كيليان مبابي يحتفل بالهدف الثالث في مرمى برشلونة الاسباني (4-1) في اياب ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا في برشلونة في 16 نيسان/أبريل 2024 (ا ف ب)

باريس - يسعى باريس سان جرمان الى الاقتراب أكثر من التتويج بلقب الدوري الفرنسي لكرة القدم عندما يستضيف ليون الأحد في ختام المرحلة الثلاثين.

ويدرك باريس سان جرمان الذي يتصدر الترتيب برصيد 63 نقطة بفارق 10 نقاط امام مطارده المباشر بريست، أن فوزه الأحد سيجعله على بعد ثلاث نقاط من لقبه الاول هذا الموسم في سعيه الى الثلاثية التاريخية بعدما بلغ نهائي مسابقة الكأس المحلية حيث سيلاقي ليون بالذات في 25 ايار/مايو المقبل، ونصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا حيث سيواجه بوروسيا دورتموند الألماني في 24 الحالي ذهابا في دورتموند، والاول من الشهر المقبل في باريس.

وفي حال فوزه الأحد، يملك سان جرمان فرصة حسم اللقب الأربعاء عندما يحل ضيفا على لوريان في مباراة مؤجلة من المرحلة التاسعة والعشرين.

ويدخل سان جرمان مباراة الاحد بمعنويات عالية بعد الـ"ريمونتادا" الرائعة التي حققها الثلاثاء أمام مضيفه برشلونة الإسباني عندما عوَّض خسارته أمام 2-3 ذهابا في باريس وتخلفه 0-1 إيابا في برشلونة غلى فوزه 4-1 خوله بلوغ دور الاربعة للمسابقة التي يلهث وراء لقبها للمرة الأولى في تاريخه.

وحثَّ النجم كيليان مبابي مسجل ثنائية في مرمى برشلونة إيابا والذي من المقرر أن يغادر النادي الباريسي في نهاية الموسم، زملاءه على عدم الافراط في الثقة.

وقال مبابي لقناة النادي: "علينا أن نحافظ على تركيزنا وأن نسير على الطريق الصحيح نحو تحقيق هدفنا".

وأضاف "أريد أن أساعد فريقي. الحقيقة هي أنني أريد دائمًا مساعدة الفريق. نحن في فترة حيث كل التفاصيل مهمة وصحيح أن الأهداف تساعد، ولكن ليس هذا فقط".

وتابع "أريد المساهمة في كلا الجانبين من الملعب (دفاعا وهجوما)، ومحاولة مساعدة الفريق قدر الإمكان. أن أقدم كل شيء ولا أشعر بأي ندم".

وكان باريس سان جرمان في طريقه الى الفوز بلقب الدوري بسهولة الموسم الماضي، لكن سلسلة من العثرات دفعته إلى الانتظار حتى المرحلة الأخيرة لحسمه بفارق نقطة واحدة فقط عن لنس الثاني.

وسقط باريس سان جرمان في فخ التعادل أربع مرات في مبارياته الست الاخيرة، آخرها أمام كليرمون فيران صاحب المركز الاخير عندما أدرك له المهاجم البرتغالي غونسالو راموش التعادل في الدقيقة 85 بعدما تخلف بهدف للمالي حبيب كيتا منذ الدقيقة 32.

وسيحرص نادي العاصمة على تجنب أي تعثرات من هذا القبيل هذا الموسم، لكنه سيواجه اختبارًا صعبًا ضد ليون الذي تحول من مهدد بالهبوط إلى منافس على إحدى البطاقات الأوروبية تحت قيادة مدربه الثالث هذا الموسم بيار ساج.

وتولّى ساج (44 عاماً) مسؤولية تدريب الفريق خلفاً للإيطالي فابيو غروسو في 30 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وهو المدرب الثالث له هذا الموسم بعد لوران بلان الذي استهل معه مشوار البطولة، علماً أن جان فرانسوا فولييز، استلم المهمة بالوكالة لمباراة واحدة ضد لوهافر (0-0).

ونجح ساج في قيادة ليون من المركز الأخير إلى السابع برصيد 41 نقطة بفارق نقطتين خلف لنس السادس وبفارق ثلاث نقاط خلف نيس صاحب المركز الخامس المؤهل الى مسابقة كونفرنس ليغ الموسم المقبل.

وكان ساج حدّد عدد النقاط اللازمة للبقاء في الدرجة الأولى بـ35.

ويخوض ليون قمته امام سان جرمان بمعنويات عالية عقب فوزين متتاليين آخرهما على بريست الثاني 4-3، علما أنه حقق أربعة انتصارات في مبارياته الخمس الاخيرة دون خسارة.

- منافسة مثيرة على بطاقات دوري الابطال -

وتشتد المنافسة على بطاقات دوري الابطال الموسم المقبل بين الثلاثي بريست (53 نقطة) وموناكو (52) وليل (49).

ويتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى مباشرة إلى دور المجموعات، بينما يخوض صاحب المركز الرابع الأدوار الإقصائية.

ويلتقي بريست مع موناكو الأحد في ثاني قمم المرحلة، حيث يسعى الاول الى استعادة التوازن عقب الخسارة امام ليون والحفاظ على الللقب على فارق النقطة الواحدة التي تفصله عن فريق الامارة ان لم يكن الابتعاد عنه بفارق اربع نقاط، فيما يمني موناكو النفس بمواصلة صحوته وتحقيق فوزه الثالث تواليا والانقضاض على المركز الثاني.

بدوره يأمل ليل في تحقيق فوزه الثالث تواليا محليا عندما يستضيف ستراسبورغ الثاني عشر الأحد، وكله أمل في تشديد الخناق على موناكو وبريست كونه يلعب قبلهما بساعتين حيث تفصله 3 نقاط عن الأول و4 عن الثاني.

كما يطمح ليل الى محو خيبته في ربع نهائي مسابقة كونفرنس ليغ حيث خرج على يد أستون فيلا الانكليزي بركلات الترجيح بعد تبادلهما الفوز بنتيجة واحدة ذهابا وإيابا (2-1).

وتفتتح المرحلة الجمعة بلقاء نيس مع لوريان، وتستكمل السبت بلقاءي نانت مع رين، ولنس مع كليرمون فيران.

ويلعب الأحد أيضا لوهافر مع متز، ورينس مع مونبلييه، وتولوز مع مرسيليا.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي