دوري أبطال أوروبا: سان جرمان وبرشلونة في صدام مفتوح

ا ف ب - الأمة برس
2024-04-09

مبابي يأمل في ترك بصمة اوروبية مع سان جرمان قبل رحيله المرتقب في الصيف (ا ف ب)

يأمل باريس سان جرمان الفرنسي في مواصلة المشوار نحو فكّ عقدته في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الذي لم يحرز لقبه في تاريخه، عندما يواجه خصمه المندفع برشلونة الاسباني، الأربعاء في ذهاب ربع النهائي في باريس، فيما يملك كل من اتلتيكو مدريد الاسباني وبوروسيا دورتموند الالماني كل الفرص للذهاب بعيدًا. 

على ملعب بارك دي برانس، ستعود الذاكرة بجمهور سان جرمان وبرشلونة الى الملحمة الكروية التي جمعتهما في ثمن نهائي المسابقة عام 2017، والريمونتادا التاريخية التي حققها النادي الكاتالوني. فبعد ان فاز الفريق الفرنسي ذهاباً على أرضه 4-0 قلب النادي الكاتالوني الطاولة عليه إياباً بفوزه 6-1 بقيادة الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار اللذين انتقلا لاحقاً للعب في في صفوف سان جرمان.

وعاد الفريقان للتواجه في ثمن النهائي عام 2021 وخرج حينها سان جرمان منتصراً من كاتالونيا 4-1 قبل التعادل إياباً 1-1.

وتحمل المواجهة نكهة خاصة إضافية إذ تجمع مدرب برشلونة تشافي هيرنانديس بزميله ومدربه السابق في برشلونة لويس أنريكي الذي قاد العملاق الكاتالوني إلى لقبه الخامس والأخير في المسابقة القارية عام 2015 وإلى الريمونتادا الشهيرة.

وكان حينها الموسم الأخير لتشافي كلاعب في "كامب نو" قبل الانتقال للعب مع السد القطري الذي بات مدربه عام 2019.

وقال تشافي "إنه أحد أصعب المنافسين الذين يمكن مواجهتهم. أعرف لويس إنريكي، مدرب رائع. فريق لويس إنريكي مجتهد للغاية".

وفيما بلغ برشلونة ربع النهائي للمرة الاولى منذ 2020، يجد سان جرمان نفسه امام امتحان تخطي عقدة المسابقة القارية المرموقة والتي فعل كل شيئ بهدف إحرازها دون ان يستطيع، إذ نجح مرة واحدة خلال العقد الاخير في بلوغ النهائي قبل ان يخسر امام بايرن ميونيخ الالماني موسم 2019-20، ونصف النهائي مرة واحدة موسم 2020-21، فيما اقصي من الدور ثمن النهائي في النسختين الاخيرتين.

وقال إنريكي "كنا نعرف انّ المسابقة ستضعنا امام فريق عالي المستوى ويتمتع بقدرات كبيرة. نحن في الجزء من القرعة حيث تستطيع الفرق الاربعة ان تبلغ النهائي". 

ولا شك انّ الانظار ستكون شاخصة نحو نجم سان جرمان كيليان مبابي الذي سيخوض موسمه الاخير في اروقة النادي الباريسي، بعد الضجة الكبيرة التي احدثها اعلان رحيله، في ضوء الحديث عن انضمامه الى غريم برشلونة التقليدي، ريال مدريد.

ويأمل مبابي ان ينهي حقبته الباريسية بإنجاز كبير "مختلف"، وليس هناك افضل من قيادة فريقه الى لقب دوري الابطال للمرة الأولى في تاريخه في وداعية قد تكون اشبه بحلم.

وفي حين يسير الفريق المملوك قطرياً بثبات نحو حسم لقب "ليغ 1" حيث يتصدر بفارق 10 نقاط عن بريست الثاني اقرب منافسيه قبل 6 مراحل من نهاية الموسم، يحتفظ "بلوغرانا" بأمل ضئيل للاحتفاظ بلقبه، حيث يتخلف بفارق 8 نقاط عن ريال المتصدر قبل 8 مراحل على نهاية الموسم. 

ويمرّ الفريقان بفترة جيدة، إذ لم يخسر برشلونة في مبارياته الـ 11 الاخيرة (8 انتصارات و3 تعادلات)، فيما لم يخسر سان في جرمان في مبارياته الـ 27 الاخيرة في مختلف المسابقات، وتحديدا منذ سقوطه امام ميلان الايطالي 1-2 في دور المجموعات في 7 تشرين الثاني/نوفمبر 2023. 

فرصة لا تأتي كل مرة

فرصة لا تأتي كل مرة. بهذه الروحية سيكون امام كل من دورتموند واتلتيكو فرصة ذهبية لاحدهما للظهور بين الاربعة الكبار، حيث يستضيف ملعب ميتروبوليتانو في مدريد لقاء الذهاب الاربعاء.

ولا يحقق الفريقان أفضل النتائج محليًا، فيحتل اتلتيكو المركز الرابع في "لا ليغا"، فيما يقاتل بوروسيا دورتموند للتمسك بمركزه الرابع الحالي من اجل التأهل الى دوري الابطال الموسم المقبل.

لكن دورتموند اظهر قدرات جيدة بعد الحاقه الهزيمة ببايرن 2-0 قبل اسبوع ونيّف، وعلّق مدربه إدين ترزيتش "نشعر بالإحباط بعض الشيئ عندما ترى ما فعلناه ضد بايرن وفي دوري أبطال أوروبا، وأتساءل عما كان يمكن أن يحدث لو أظهرنا هذا الوجه أكثر".

وتابع "الآن لدينا بضع فرص اضافية لاظهار هذا الوجه مجددا".

خسر دورتموند مرتين فقط في العام الحالي في مختلف المسابقات، الا انّ الاخيرة جاءت قبل ايام معدودة على يد شتوتغارت. يُعدّ دورتموند الفريق الالماني الوحيد الذي فاز في ملعب اتلتيكو بدوري الابطال.

وفي ظل وجود مانشستر سيتي حامل اللقب، ريال مدريد بطل المسابقة 14 مرة، العملاق الالماني بايرن وارسنال الانكليزي في النصف الثاني من القرعة، فإنّ الفريقين قادران على التفكير بالذهاب بعيدا.

وفيما بلغ دورتموند هذا الدور بإقصاء اياكس الهولندي في ثمن النهائي، اظهر اتلتيكو علو كعبه في المناسبات الكبرى بإطاحته إنتر الايطالي القويّ ومتصدر الكالتشو بفارق شاسع.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي