نابولي يغرق أمام منافسه أتالانتا في دوري أبطال أوروبا  

أ ف ب-الامة برس
2024-03-30

 

 

كان جيانلوكا سكاماكا من بين أهداف أتالانتا في نابولي (أ ف ب)   أصبحت آمال نابولي في دوري أبطال أوروبا معلقة بخيط رفيع بعد الخسارة المذلة 3-0 على أرضه أمام أتالانتا يوم السبت30مارس2024، حيث أظهر حامل لقب الدوري الإيطالي المنتهية ولايته دعمه لخوان جيسوس بعد جدل عنصري.

عززت أهداف الشوط الأول التي سجلها أليكسي ميرانشوك وجيانلوكا سكاماكا وهدف تيون كوبمينيرز المتأخر فرص أتالانتا صاحب المركز السادس في الحصول على مكان في مسابقة الأندية الأوروبية الكبرى.

وظل نابولي تحت قيادة فرانشيسكو كالزونا في المركز السابع بفارق تسع نقاط عن بولونيا صاحب المركز الرابع ويحتل حاليا المركز الأخير المؤهل لدوري أبطال أوروبا قبل مباراته على أرضه مع ساليرنيتانا متذيل الترتيب يوم الاثنين في عيد الفصح.

ويتأخر نابولي أيضًا بفارق ست نقاط عن روما صاحب المركز الخامس، فيما يتمتع فريق العاصمة في ليتشي وإيطاليا في وضع جيد للحصول على مكان إضافي في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وقال كالزونا بعد هزيمته الأولى في الدوري كمدرب لنابولي: "لم نخرج من الأمر حسابياً، لكن فرصنا في الوصول إلى هناك ضئيلة للغاية".

ويملك نابولي 30 نقطة أقل مما كان عليه في هذه المرحلة من الموسم الماضي، وفشل تحت قيادة كالزونا في الحفاظ على شباكه نظيفة في ثماني مباريات.

وقال كالزونا "في بعض المواقف نذوب. نصبح ضعفاء عندما لا نمتلك الكرة."

"نحن بحاجة إلى إيجاد بعض الصلابة الدفاعية لأنها ليست جيدة بما فيه الكفاية."

يتعين على كل من روما وبولونيا السفر جنوبًا لخوض المباريات على ملعب دييجو أرماندو مارادونا قبل نهاية الموسم.

ويتربص أتالانتا بنقطة خلف روما مع مباراة مؤجلة والرياح تهب على أشرعته بعد فوز مثير للإعجاب.

وقال سكاماكا صاحب الهدف "الشهر والنصف المقبلين مهمان للغاية بالنسبة لنا، عدم إهدار النقاط على ملعب مثل هذا هو أمر ضخم".

"اليوم قدمنا ​​أداء مثاليا."

كان هدف سكاماكا المنخفض هو الأول له في الدوري منذ نهاية يناير ولكنه الثالث في أربع مباريات بعد أن سجل في مباراتي فوز أتالانتا في الدوري الأوروبي على سبورتنج لشبونة.

ويأمل اللاعب البالغ من العمر 25 عامًا في الحصول على مكان في تشكيلة إيطاليا في بطولة أمم أوروبا 2024 بعد غيابه عن آخر المباريات الودية لأبطال أوروبا.

وأضاف "(مدرب إيطاليا لوتشيانو سباليتي) يمكنه الاعتماد علي دائما لأنني أقدم أفضل ما لدي دائما.. أنا أكثر ثباتا الآن وأنا سعيد للغاية، خاصة مع أتالانتا الذي أظهر ثقته بي".

ركع لاعبو نابولي على ركبهم دعما لزميلهم جيسوس خلال عزف نشيد الدوري الإيطالي قبل المباراة بينما صرخ المشجعون "لا للعنصرية" من المدرجات.

وذهل جيسوس ونابولي من قبل المحكمة التأديبية التابعة للاتحاد الإيطالي لكرة القدم التي برأت مدافع إنتر ميلان فرانشيسكو أتشيربي من الاتهامات العنصرية لعدم كفاية الأدلة.

واتهم أتشيربي بتوجيه افتراءات عنصرية على جيسوس خلال تعادل نابولي 1-1 مع إنتر قبل فترة التوقف الدولية، وهو ما نفاه المدافع الإيطالي.

بدأ جيسوس مباراة السبت لكن البرازيلي أخطأ في هدف سكاماكا الذي وضع أتالانتا في المقدمة بهدفين.

واجه نابولي وقتًا عصيبًا في الدفاع عن لقبه الثالث في الدوري ولم يفعل ما يكفي ليستحق أي شيء أكثر من مباراة السبت تحت أشعة الشمس الربيعية.

وسدد ميرانشوك فرصة رائعة من القائم في الدقيقة الثالثة وعندما سجل اللاعب الروسي هدف أتالانتا الأول في الدقيقة 26 كان التقدم مستحقا للفريق الضيف.

سجل سكاماكا هدفه العاشر هذا الموسم في جميع المسابقات قبل نهاية الشوط الأول بعد أن أخذ الكرة من جيسوس النائم وتبادل التمريرات مع ميرانشوك.

وأطلقت صيحات الاستهجان على نابولي عندما غادر الفريقان الملعب ورد أصحاب الأرض على هذا الاستياء بعد الاستراحة.

ولم يحالفهم الحظ في عدم تقليص الفارق عندما سدد بيوتر زيلينسكي وفيكتور أوسيمين في إطار المرمى في الدقيقة 55.

وتصدى ماركو كارنيسيتشي حارس أتالانتا لمحاولة أوسيمين مرتين قبل أن يضمن كوبمينيرز النقاط بتسديدة متقنة بقدمه اليسرى ليثير موجة أخرى من الاعتراض من المدرجات.

 









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي