قيلولة جماعية وسط شارع مزدحم في مكسيكو للتشديد على الحق في النوم جيداً

ا ف ب - الامة برس
2024-03-16

جانب من المشاركين في قيلولة جماعية نُظِّمَت في 15 آذار/مارس 2024 وسط أحد أكثر شوارع مكسيكو ازدحاماً وضجيجاً في مناسبة اليوم العالمي للنوم. (ا ف ب)

شارك نحو 200 شخص في قيلولة جماعية نُظِّمَت الجمعة 15-3-2024 وسط الطريق في أحد أكثر شوارع مكسيكو ازدحاماً وضجيجاً في مناسبة اليوم العالمي للنوم. 

واستلقى المشاركون على حصائر اصطناعية، واسندوا رؤوسهم إلى وسادات وغطوا عيونهم بأقنعة، قاطعين الطريق لبعض الوقت ومعها الإيقاع المحموم لوسط العاصمة المكسيكية، في "تظاهرة سلمية من أجل الحق في النوم"، بحسب المنظمين. 

وأوضحت الطبيبة غوادالوبي تيران من مركز النوم وعلم الأعصاب الذي نظّم هذا التحرك مع الحكومة المكسيكية لوكالة فرانس برس، أن جَعلَ النوم "حدثاً يلفت الانتباه، يمكن أن يساعد في إطلاق سياسات عامة جديدة" تهدف إلى تشجيع الراحة.

وأتاحت جلسة تأمل موجهة، لبعض المشاركين الغوص في نوم عميق، تجلّى من خلال الشخير العالي، بينما اكتفى آخرون بالاسترخاء لبعض الوقت.

وتنوع المشاركون في القيلولة الجماعية، إذ كان بينهم متقاعدون، وأم برفقة ابنتها الصغيرة، فيما انضم إليهم عدد من المارّة.

ولاحظت أليكسيا غونزاليس، وهي معالجة نفسية تبلغ 24 عاماً من ولاية موريلوس (وسط المكسيك)، أن "النوم والراحة جيدان جداً لتعزيز الانتباه". 









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي