بيان خاص باليوم العالمي للعمال

مركز القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان يهنئ عمال اليمن باليوم العالمي للعمال

خاص - شبكة الأمة برس الأخبارية
2012-05-01

تعز(الجمهورية اليمنية) - نعبر في مركز القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان عن التقدير البالغ والاعتراف بالجميل في مناسبة كهذه هي الأغلى في مسيرة الشعوب بجميع أقطار العالم وهي يوم الأول من مايو العيد الذي يعد محطة سنوية تنتظرها الأمم لتقييم سجلاتها في ميادين مختلفة كميدان التقدم الحضاري وما تم انجازه من مشاريع تنموية لم تكن لتصبح واقعاً لولا هذا العامل النشط المثابر ولتقييم أيضاً ما قدمته الدول لهؤلاء العمال من حقوق تكفل لهم الاستقرار المادي والمعنوي الذي ينعكس على مستوى كفاءته وتفانيه في انجاز العمل ... ونحن في مركز القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان ننتهز هذه المناسبة لنطبع قبله في جبين كل عامل مخلص مُجد في عمله إذ نعتبر الطبقة العمالية في كل أمه هي الرافعة الحقيقية لعجلة التنمية وهي كما هو مسلم به لن تعطى كل ما لديها من طاقة وعن رغبه حقيقية ما دامت مسلوبة الحقوق منتقصة المكاسب ...

 وهنا نجدد الثقة بمهارة العمال اليمنيين وبحبهم لبلدهم كيف لا وقد كانوا مكون أساسي من مكونات الثورة الشعبية في اليمن والتي أسهمت ولا زالت تسهم في هذا الحراك الثوري المطالب بدولة مدنية حديثة يتساوى فيها الجميع في الحقوق والواجبات . وهي مناسبة لنؤكد وقوفنا في المركز مع كل العمال في اليمن سواءاً في القطاع الخاص أو القطاع العام والتزامنا بالدفاع عن مطالبهم العادلة بتوفير أجور عادلة تكفل لهم كرامتهم الإنسانية وسنعمل مع كل الخيرين للوقوف مع العمال لدى القطاع العام / الخاص في نضالهم الهادف لتأسيس كياناتهم النقابية المشروعة مقدرين في هذا المقام كل الشركات التي وفرت لعمالتها جميع الظروف لتأسيس نقاباتهم مع إيماننا بحاجة هذه النقابات الناشئة للتأهيل والتدريب . أننا في اليوم العالمي للعمال ندين كل الجهات التي تقف عائقاً أمام حق العمال في تأسيس نقاباتهم المهنية المستقلة والتي كفلتها جميع الاتفاقيات الدولية والقانون اليمني برغم ما به من قصور نسعى مع جميع الفعاليات في المجتمع نحو إحداث تعديلات لضمان تلك الحقوق .

وفي هذه المناسبة نعلن وقوفنا المبدئي؟ مع جميع المطالب الحقوقية للقطاعات المهنية المطالبة بالحقوق المتضمنة في إستراتجية الأجور الخاصة بالأجور وكذا المطالب بحقوق الموظفين الجدد والبالغ عددهم نحو ستين ألف موظف والذين لم يستلموا مستحقاتهم على الرغم من تواجدهم في مقار أعمالهم منذ ذاك تم توظيفهم . مع أملنا أن تأتي هذه المناسبة في عامنا القادم وقد تحقق الكثير من المكاسب للعمال ونحيي كل العمال في هذا الوطن وعمال العالم اجمع . صادر عن مركز القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان تعز 30أبريل2012م 

 [email protected]








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي