واشنطن تأمل في التوصل لاتفاق "ثابت ونهائي" لتبادل الأسرى

الأناضول - الأمة برس
2024-02-26

فلسطينيون وراء حاجز يفصلهم عن جثث خارج مشرحة مستشفى «ناصر» بمدينة خان يونس في جنوب قطاع غزة الثلاثاء (أ.ف.ب)

واشنطن - أعرب مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، عن أمله خلال الأيام المقبلة التوصل إلى "اتفاق ثابت ونهائي لتبادل الأسرى بين إسرائيل وحركة حماس".

وأضاف سوليفان، لشبكة "سي إن إن" الأمريكية، أن "المفاوضين من الولايات المتحدة وإسرائيل وقطر ومصر التقوا في اجتماع بالعاصمة الفرنسية باريس، واتفقوا على الشكل الذي يجب أن تبدو عليه صفقة الرهائن بين إسرائيل وحماس".

وأكد أن "بلاده تأمل بالتوصل لاتفاق ثابت ونهائي لتبادل الأسرى خلال الأيام المقبلة".

وأوضح أن "الاتفاق لا يزال قيد التفاوض بشأن تفاصيله، ولا بد من إجراء نقاشات غير مباشرة مع حماس عبر قطر ومصر".

وليلة السبت/ الأحد، قرر مجلس الحرب في حكومة الطوارئ الإسرائيلية، إرسال وفد إلى قطر، لاستكمال محادثات اتفاق تبادل الأسرى مع حركة حماس، وفق إعلام عبري.

وقالت قناة "12" العبرية (خاصة) إنّ "وفداً إسرائيليا، بمستوى تمثيل أقل من مستوى التمثيل في مؤتمر باريس، سيتوجه إلى قطر، لمواصلة المفاوضات حول صفقة تبادل الأسرى".

وانطلق مؤتمر باريس الجمعة، بمشاركة وفد إسرائيلي برئاسة رئيس الموساد ديفيد برنيع، ورئيس وكالة المخابرات المركزية (سي أي إيه) وليام بيرنز، ورئيس وزراء قطر محمد آل ثاني، ورئيس المخابرات المصرية عباس كمال.

وتجري المحادثات في ظل غياب انفراج في المفاوضات، لكن بتفاؤل حذر بشأن فرص التوصل إلى اتفاق قبل بداية شهر رمضان، الموافق لنحو 10 مارس/ آذار المقبل.

والأسبوع الماضي، تعثرت اجتماعات استضافتها القاهرة لبحث الصفقة وسط إصرار حركة "حماس" على موقفها بإنهاء الحرب على قطاع غزة، وهو ما لا تقبله إسرائيل، حسب هيئة البث الإسرائيلية.

وفي 13 فبراير/ شباط الجاري، قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عدم إعادة وفده إلى القاهرة لمزيد من المحادثات.

وسبق أن سادت هدنة بين "حماس" وإسرائيل لأسبوع من 24 نوفمبر/ تشرين الثاني وحتى 1 ديسمبر/ كانون الأول 2023، جرى خلالها وقف إطلاق النار وتبادل أسرى وإدخال مساعدات إنسانية محدودة للغاية إلى غزة، بوساطة قطرية مصرية أمريكية.

وتقدّر تل أبيب وجود نحو 134 أسيرا إسرائيليا في غزة، بينما تحتجز في سجونها ما لا يقل عن 8800 فلسطيني، بحسب مصادر رسمية من الطرفين.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي