وزير الخارجية الأمريكي يحمل روسيا مسؤولية وفاة المعارض نافالني

الأناضول - الأمة برس
2024-02-17

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن يلقي كلمة خلال جلسة في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس في 17 كانون الثاني/يناير 2024 (ا ف ب)

حمل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، الجمعة، موسكو المسؤولية عن وفاة المعارض الروسي أليكسي نافالني.

وقال بلينكن، على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن في ألمانيا، "الآن وردت أنباء عن وفاته.. قلوبنا مع زوجته وعائلته".

وأضاف أنه "على مدى أكثر من عقد من الزمن، قامت الحكومة الروسية والرئيس فلاديمير بوتين باضطهاد وتسميم وسجن أليكسي نافالني"، وفق تعبيره.

وأشار بلينكن إلى أن "وفاته في سجن روسي تؤكد الضعف والتعفن في قلب النظام الروسي" على حد وصفه.

وفي وقت سابق أعلنت دائرة السجون الروسية وفاة المعارض نافالني في محبسه، حيث كان يقضي عقوبته.

وقالت دائرة السجون، في بيان، إن نافالني فقد وعيه بعد المشي في المنشأة الإصلاحية (السجن) بمقاطعة يامالو-نينيتس، ذاتية الحكم في القطب الشمالي.

وفي معرض تعليقه على الوفاة، قال متحدث الرئاسة الروسية "الكرملين" ديمتري بيسكوف، إن "الأطباء يقومون بتحديد سبب وفاة نافالني".

يذكر أن نافالني سُجن لدى عودته إلى موسكو مطلع 2021، بعد تعرضه لتسميم، اتهم أجهزة الأمن الروسية بتنفيذه، لكن الأخيرة نفت ذلك.

وفي 2022، حكم على نافالني في قضية فساد اعتبرها بمثابة "انتقام سياسي"، وكان يقضي عقوبة السجن لـ 9 سنوات قبل إعلان وفاته في وقت سابق الجمعة.

وفي فبراير/ شباط 2021، حكم على نافالني بعقوبة مع وقف التنفيذ في قضية اختلاس أموال.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي