بطولة إسبانيا: ريال للانفراد بالصدارة وبرشلونة لاستعادة هيبته بعد قرار تشافي الرحيل نهاية الموسم

ا ف ب - الأمة برس
2024-01-30

الدولي الفرنسي أوريليان تشواميني لاعب ريال مدريد الاسباني يسجّل هدف الفوز لفريقه بمرمى لاس بالماس في الدوري الاسباني لكرة القدم في 27 كانون الثاني/يناير 2024 (ا ف ب)

يسعى ريال مدريد الى الانفراد بصدارة الدوري الاسباني لكرة القدم عندما يخوض مباراته المؤجلة من المرحلة العشرين امام مضيفه وجاره خيتافي الخميس، فيما يخوض برشلونة المتعثر مباراته امام أوساسونا الاربعاء غداة إعلان مدربه تشافي هيرنانديس رحيله في نهاية الموسم.

كما يطمح أتلتيكو مدريد الى البقاء في المركز الثالث عندما يستضيف رايو فايكانو الاربعاء ايضا في مباراة مؤجلة من المرحلة ذاتها.

وأُجِّلت المباريات الثلاث بسبب مشاركة ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد وأوساسونا في مسابقة الكأس السوبر المحلية في الرياض مطلع الشهر الحالي والتي توج النادي الملكي بلقبها على حساب النادي الكاتالوتي 4-1.

في المباراة الاولى، يملك ريال فرصة استعادة الصدارة التي كان يتربع عليها قبل الكأس السوبر بفارق الاهداف والمواجهة المباشرة عن جيرونا مفاجأة الموسم والمتصدر برصيد 55 نقطة بفارق نقطة عن الميرينغي.

وقبل قمنتين ساخنتين امام كل من اتلتيكو مدريد وجيرونا في الرابع والعاشر من شباط/فبراير المقبل، سيكون فريق المدرب الايطالي كارلو أنشيلوتي مدعوًا الى حصد النقاط الثلاث للعودة الى الريادة.

وحقق ريال "ريمونتادا" ثانية تواليًا عندما قلب الطاولة على مضيفه لاس بالماس وحقق فوزا ثمينا 2-1 السبت في المرحلة الثانية والعشرين، بعدما كان قد قلب الطاولة على ضيفه ألميريا قبل مرحلة واحدة بعدما حول تخلفه بثنائية نظيفة الى فوز 3-2.

وحقّق ريال فوزه الخامس تواليًا الا انّه سيكون يقظا امام جاره خيتافي الذي استعاد توازنه للتو بفوزه على غرناطة 2-0 الاثنين، خصوصا وأنّ مباراة الذهاب في أوائل أيلول/سبتمبر الماضي انتهت بفوز صعب للملكي 2-1 بعدما كان خيتافي متقدما حتى الدقيقة 47.

وستكون المواجهة لافتة ايضا بين النجم الانكليزي للريال جود بيلينغهام ومهاجم خيتافي بورخا مايورال اللذين يتقاسمان صدارة الهدافين مع مهاجم جيرونا الأوكراني أرتيم دوفبيك برصيد 14 هدفا لكل منهم.

ويعود بيلينغهام بعد غيابه عن مواجهة لاس بالماس بسبب الإيقاف، في دفعة كبيرة لهجوم الملكي بقيادة البرازيليين فينيسيوس جونيور ورودريغو.

برشلونة مطالب بالفوز

وفي المباراة الثانية، سيكون برشلونة حامل اللقب مطالبا بردة فعل أمام ضيفه أوساسونا بعد الخسارة المدوية التي مني بها على أرضه أمام فياريال 3-5 السبت والتي تلت خروجه من الدور ربع النهائي لمسابقة الكأس المحلية بخسارته امام مضيفه أتلتيك بلباو 2-4 بعد التمديد، ما أدى إلى قرار مفاجئ من مدربه تشافي بإعلان رحيله في نهاية الموسم.

وخسر برشلونة مركزه الثالث لمصلحة أتلتيكو بفارق الاهداف (44 نقطة لكليهما)، وأصبح رابعا متقدما بفارق نقطتين فقط عن أتلتيك بلباو الخامس، ومتخلفا بفارق 10 نقاط عن غريمه التقليدي ريال مدريد و11 نقطة عن جاره جيرونا المتصدر.

ووافق رئيس برشلونة جوان لابورتا الأحد على قرار تشافي بالتخلي عن منصبه نهاية الموسم لأنه "أسطورة" في النادي الكاتالوني حسب تعبيره.

وأكد لابورتا لوسائل الإعلام "إنها صيغة أقبلها لأن تشافي هو من اقترحها عليّ، وهو أسطورة النادي، وشخص صادق وكريم يحب برشلونة".

وقاد "مايسترو" خط الوسط السابق البالغ 44 عاماً والذي مدد عقده في أيلول/سبتمبر الماضي حتى 2025، برشلونة الموسم الماضي الى الفوز بلقبه الأول في الدوري منذ 2019 بالإضافة إلى الكأس السوبر المحلية. 

وتراجع أداء برشلونة بشكل كبير هذا الموسم، فخسر أمام ريال مدريد 1-4 في نهائي الكأس السوبر في الرياض وتوديعه مسابقة الكأس المحلية من ربع النهائي.

وتابع لابورتا "سيكون الدوري الإسباني صعباً، لكن لم يفلت من أيدينا بعد. علينا أن نقاتل من أجل إنهاء الموسم في أعلى مركز ممكن".

وأضاف "علينا أن نقدّم كل ما لدينا من أجل الفوز بدوري أبطال أوروبا أيضاً"، حيث يصطدم برشلونة بنابولي الإيطالي في ثمن النهائي بعد أسبوعين.

وفي الثالثة، يأمل أتلتيكو مدريد ان يواصل فورته حيث لم يخسر في مبارياته الاربع الاخيرة في مختلف المسابقات والتي شهدت تقدمه الى المركز الثالث في "لا ليغا" إضافة إلى تأهله الى نصف نهائي كأس الملك بعدما اقصى ريال مدريد من الدور ثمن النهائي 4-2 بعد التمديد، ثمّ فوزه على اشبيلية 1-0 في ربع النهائي.

ويبدو أتلتيكو مدريد مرشحا لحسم الدربي امام رايو فايكانو صاحب المركز الثالث عشر وبالتالي رفع معنوياته قبل زيارته جاره الآخر ريال مدريد في ثالث مواجهة بينهما في ثلاثة أسابيع بعدما حسم النادي الملكي المواجهة الاولى في نصف نهائي الكأس السوبر في صالحه 5-3 بعد التمديد في العاشر من الشهر الحالي.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي