المملكة المتحدة وكندا توقفان المحادثات التجارية.. ولا تزال الزراعة تشكل عقبة  

أ ف ب-الامة برس
2024-01-26

 

 

تعد واردات الجبن البريطانية إلى كندا إحدى النقاط الشائكة الرئيسية في المحادثات التجارية بين البلدين (أ ف ب)   لندن- قالت أوتاوا إن المفاوضين البريطانيين أوقفوا محادثات التجارة الحرة مع كندا، الخميس 25يناير202، بعد سنوات من المناقشات بين دولتي الكومنولث.

وصرح مصدر مقرب من المفاوضات لوكالة فرانس برس أن واردات الجبن البريطاني إلى كندا وصادرات لحوم البقر الكندية إلى المملكة المتحدة لا تزال من النقاط الشائكة الرئيسية.

وقال متحدث باسم وزيرة التجارة الكندية ماري نج في بيان: "نشعر بخيبة أمل بسبب توقف المفاوضات مع المملكة المتحدة".

وقال المسؤول "إن قرارهم بمواصلة الإبقاء على حواجز الوصول إلى الأسواق أمام صناعتنا الزراعية وعدم الرغبة في التوصل إلى اتفاق متبادل لم يؤدي إلا إلى تعطيل المفاوضات".

وأضاف المسؤول أن إنغ "على اتصال" بنظيرها البريطاني كيمي بادينوش "للتعبير عن خيبة أملنا".

بدأت بريطانيا مفاوضات التجارة الحرة مع كندا – ودول أخرى – بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في عام 2020، على أمل الوصول إلى الأسواق التي حصلت عليها من خلال الاتحاد الأوروبي وكذلك تعميق العلاقات الثنائية.

تم إبرام اتفاقية مؤقتة مع بريطانيا في عام 2021 والتي حافظت على العديد من نفس الشروط المنصوص عليها في اتفاقية التجارة الاقتصادية الشاملة (CETA) بين كندا والاتحاد الأوروبي.

لكن واردات الجبن البريطانية إلى كندا انتهت صلاحيتها في نهاية ديسمبر 2023. ومن المقرر أن تنتهي أجزاء أخرى من الاتفاقية المؤقتة في مارس.

وتضغط كندا من أجل المزيد من الوصول إلى المملكة المتحدة لمنتجي لحوم البقر ولحم الخنزير.

وفي الوقت نفسه، وعد رئيس الوزراء جاستن ترودو مزارعي الألبان الكنديين بعدم المزيد من واردات الجبن الأجنبية بموجب نظام إدارة إمدادات الألبان الصارم، بعد تقديم تنازلات لواشنطن في اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية.

وتعد بريطانيا ثالث أكبر الشركاء التجاريين لكندا.

 









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي