كأس السوبر الإسبانية: برشلونة يقصي أوساسونا ويواجه ريال في الكلاسيكو

ا ف ب - الأمة برس
2024-01-12

البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم برشلونة فرحاً بهدفه في مرمى أوساسونا في نصف نهائي مسابقة الكأس السوبر الإسبانية على ملعب "الاول بارك" في العاصمة السعودية الرياض في 11 كانون الثاني/يناير 2024 (ا ف ب)

بلغ برشلونة حامل اللقب المباراة النهائية لمسابقة الكأس السوبر الإسبانية  لكرة القدم بفوزه على أوساسونا 2-0 الخميس على ملعب "الاول بارك" في العاصمة السعودية الرياض، وضرب موعدا مع ريال مدريد في الكلاسيكو في اعادة لنهائي العام الماضي.

وسجل هدفي برشلونة روبرت ليفاندوفسكي (59) والبديل المغربي الاصل لامين جمال (90+3).

وكان ريال، الفائز بالكأس الاسبانية العام الماضي ومتصدر الدوري هذا الموسم، خرج فائزا من دربي العاصمة أمام جاره اللدود أتلتيكو 5-3 بعد التمديد (الوقت الاصلي 3-3) الأربعاء.

وسيكون "الكلاسيكو" بين اللدودين الأحد في 14 الشهر الحالي، اعادة لنهائي العام الماضي الذي انتهى بفوز برشلونة على ريال 3-1.

كما كان هذا الفوز، فرصة لافتتاح مدرب برشلونة ومايسترو خط وسطه السابق تشافي هرناندريس باكورة ألقابه مع النادي الكاتالوني.

ويحمل برشلونة الرقم القياسي في عدد الانتصارات بالسوبر مع 14 لقباً، متقدما على ريال (12)، وأتلتيك بلباو وديبورتيفو لاكورونيا (3)، وأتلتيكو مدريد (2).

ورغم تأهله إلى نهائي السوبر للعام الثاني تواليا، إلا أن برشلونة لم يقدّم صورة مشرقة أمام أوساسونا، وصيف الكأس المحلية والذي يشارك للمرة الاولى في هذه المسابقة، حيث يعاني لتحقيق الانتصارات آخرها أمام بارباسترو من الدرجة الرابعة 3-2 في الكأس.

وقرر تشافي ابقاء المهاجم البرتغالي جواو فيليكس على مقاعد البدلاء، والزج بالبرازيلي رافينيا والمهاجمين المخضرم ليفاندوفسكي (35 عاما) وفيران توريس.

ولم تكد تمضي 6 دقائق، حتى نفذ الألماني إلكاي غوندوغان ركنية تابعها المدافع الدنماركي أندرياس كريستنسن تسديدة على الطاير صدها الحارس سيرجيو هيريرا، ليعود ويتدخل مجدداً أمام ليفاندوفسكي (14). 

ومرة جديدة، نفذ غوندوغان ركلة ركنية تطاول لها ليفاندوفسكي برأسه داخل المنطقة إلى جانب القائم (32).

وتدخل حارس برشلونة إينياكي بينيا لابعاد كرة من أمام الكرواتي أنتي بوديمير (40)، قبل أن يصاب رافينيا بعد دقيقتين ويتم استبداله بالمغربي الأصل لامين جمال.

ومع بداية الشوط الثاني، افتتح برشلونة التسجيل بعد تمريرة في العمق من غوندوغان إلى الخطير ليفاندوفسكي الذي سددها في الشباك (59).

وخرج توريس وسيرجي روبرتو ودخل فيليكس وبيدري العائد إلى الملاعب بعد غياب استمر لقرابة شهر للاصابة، بدلا منهما (62).

وكاد برشلونة يضاعف النتيجة بعد تمريرة من الهولندي فرنكي دي يونغ إلى فيليكس الذي توغل في المنطقة وسدد كرة بينية صدها هيريرا (69).

قال دي يونغ لقناة "موفيستار" عقب نهاية المباراة "صحيح انه مر بعض الوقت منذ أن فزنا بأكثر من هدف، لكن هذا لا يهم، الأمر يتعلق بالفوز واللعب بشكل جيد، لقد لعبنا مباراة قوية". 

وتابع "علينا أن نتطور، ونحن نتطور. هو فريق جديد تماما هذا العام مع الكثير من التغييرات وتحتاج دائما إلى وقت للتطور".

وأضاف "(تحتاج إلى وقت) للتأقلم مع زملائك في الفريق، وقد تعرضنا للكثير من الإصابات أيضا... هناك مباراة نهائية ضد ريال مدريد وهو أمر رائع. فريقان على أعلى مستوى".

وقبل أن يطلق حكم المباراة صافرة النهاية، وجه برشلونة ضربة قاضية لأوساسونا بعد مجهود فردي من فيليكس الذي مرر لجمال داخل المنطقة سددها بقدمه اليسرى في الشباك في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

وهو الهدف الأول للاعب ابن الـ 16 ربيعاً منذ تشرين الأول/أكتوبر الماضي.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي