صور تلفزيونية: طائرة تابعة للخطوط الجوية اليابانية تشتعل فيها النيران على المدرج في مطار هانيدا بطوكيو

ا ف ب - الأمة برس
2024-01-02

اشتعلت النيران في طائرة تابعة للخطوط الجوية اليابانية على مدرج مطار هانيدا بطوكيو يوم الثلاثاء بعد اصطدامها على ما يبدو بطائرة لخفر السواحل (ا ف ب)

طوكيو - ذكرت تقارير إعلامية أن طائرة تابعة للخطوط الجوية اليابانية اشتعلت فيها النيران على مدرج مطار هانيدا بطوكيو الثلاثاء 2-1-2024 بعد اصطدامها على ما يبدو بطائرة لخفر السواحل.

وأظهرت صور بثتها هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن إتش كيه) الطائرة وهي تتحرك على طول المدرج قبل أن ينفجر انفجار كبير للهب البرتقالي من تحتها وخلفها.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن إتش كيه) أنه تم إجلاء جميع الركاب البالغ عددهم 367 راكبًا وأفراد الطاقم البالغ عددهم 12 شخصًا على متن طائرة إيرباص. وذكرت وكالة أنباء كيودو أن من بين الذين كانوا على متن الطائرة ثمانية أطفال.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن إتش كيه) أن أحد أفراد الطاقم الستة على متن طائرة خفر السواحل بخير، لكن مصير الخمسة الآخرين في عداد المفقودين.

ولم يتضح على الفور سبب الحادث، لكن تقارير تلفزيونية ذكرت أن الطائرة من طراز إيرباص اصطدمت بطائرة لخفر السواحل.

وذكرت وكالة جيجي للأنباء أنه من المقرر أن تغادر طائرة خفر السواحل للمساعدة في جهود الإنقاذ في أعقاب زلزال مدمر ضرب وسط اليابان يوم الاثنين.

وذكرت التقارير أن الطائرة وصلت لتوها من مطار سابورو في جزيرة هوكايدو شمال اليابان.

وقال مسؤول في خفر السواحل في مطار هانيدا، أحد أكثر المطارات ازدحاما في العالم، إنهم "يتحققون من التفاصيل". 

وقال لوكالة فرانس برس "ليس من الواضح ما إذا كان هناك اصطدام. لكن من المؤكد أن طائرتنا كانت متورطة". 

وذكرت وكالة كيودو أن الخطوط الجوية اليابانية قالت إن طائرة الركاب إما اصطدمت بالطائرة الأخرى على المدرج أو في ممر بعد هبوطها.

وأظهرت لقطات التقطها أحد الركاب على ما يبدو داخل الطائرة ألسنة اللهب تتصاعد من تحتها قبل أن تمتلئ المقصورة بالدخان. ولم تتمكن وكالة فرانس برس من التحقق من اللقطات. 

وأضافت كيودو أن وزارة الأراضي والبنية التحتية والنقل والسياحة قالت إنها تحقق في الحادث.

وأظهرت اللقطات التلفزيونية ألسنة اللهب تخرج من النوافذ بينما كان عمال الإنقاذ يرشون الطائرة قبل أن تلتهم النيران الطائرة بأكملها.

وكان هناك أيضًا حطام محترق على المدرج وذكرت التقارير أن المطار مغلق أمام حركة المرور.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (NHK) أنه تم نشر أكثر من 70 سيارة إطفاء.

ولم تتعرض اليابان لحادث طيران تجاري خطير منذ عقود. 

وكان أسوأ ما حدث على الإطلاق في عام 1985، عندما تحطمت طائرة JAL جامبو أثناء طيرانها من طوكيو إلى أوساكا في منطقة غونما بوسط البلاد، مما أسفر عن مقتل 520 من الركاب وأفراد الطاقم.

كانت تلك الكارثة واحدة من أكثر حوادث تحطم الطائرات دموية في العالم والتي شملت رحلة واحدة.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي