مقتل إحدى مؤسسات فرقة "ديكسي تشيكس" في حادث سير في تكساس

ا ف ب - الأمة برس
2023-12-25

موسيقيات من فرقة ديكسي تشيكس عند وصولهن الى حفل في بيفرلي هيلز كاليفورنيا في 27 شباط/فبراير 2014 (ا ف ب)

قتلت إحدى مؤسسات فرقة موسيقى الكانتري الأميركية "ديكسي تشيكس" في حادث سير في تكساس وقالت زميلات سابقات لها إن "نورا ساطعا" قد انطفأ.

وقالت إدارة السلامة العامة في تكساس إن لورا لينش (65 عاما) توفيت في حادث سير الجمعة على طريق سريع غير مقسوم على بعد 115 كيلومترا شرق إيل باسو.

وأضافت السلطات أنها لم تكن تضع حزام الأمان وأعلنت وفاتها في مكان الحادث.

وكانت لينش وروبن لين مايسي والشقيقتان مارتي وإيميلي اروين العضوات المؤسسات لفرقة ديكسي تشيكس عند اطلاقها في 1989 كما أفاد موقع تي.إم.زي الترفيهي.

غادرت لينش الفرقة التي بات اسمها اليوم "ذي تشيكس" في العام 1995 وحلت مكانها ناتالي ماينز.

مع ماينز كمغنية رئيسية ومعاونة الشقيقتين اروين، نالت الفرقة شهرة واسعة في أواخر التسعينيات وأصبحت واحدة من الفرق النسائية التي تحقق أعلى مبيعات في التاريخ مع الموسيقى التي تمزج بين الروك والكانتري.

لكن المغنية الرئيسية في الفرقة ماينز هي التي قالت أمام حشد خلال حفل موسيقي في لندن عام 2003 عشية غزو العراق إنها "تشعر بالخجل" من أن الرئيس السابق جورج دبليو بوش يتحدر من تكساس - وأن الفرقة "لا تريد هذه الحرب، هذا العنف".

انتشر هذا التعليق على نطاق واسع وأدرجت الفرقة على اللائحة السوداء لصناعة الموسيقى وتخلت محطات عن بث أبرز أغانيها.

في منشور على انستغرام عبرت عضوات الفرقة الحالية عن "صدمتها وحزنها" لوفاة لينش.

وكتبن "كانت لورا نورا ساطعا ... طاقتها التي تمد الآخرين وروحها المرحة اعطيا بريقا لبدايات فرقتنا".

وأضفن "مواهبها القوية ساعدت في دفعنا إلى ما هو أبعد من الغناء في زوايا الشوارع، الى مسارح في كل انحاء تكساس وسط البلاد الغربي".









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي