الرئيس الإيراني يوجه رسالة لـ50 دولة من أجل تنسيق الضغط على إسرائيل لوقف عدوانها على غزة

سبوتنيك-الامة برس:
2023-11-20

الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي (أ ف ب)طهران: وجه الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، الإثنين20نوفمبر2023، رسالة إلى رؤساء 50 دولة، من بينها روسيا والصين وتركيا وكازاخستان وجنوب أفريقيا وكينيا والأردن، دعا فيها إلى التنسيق بين "الدول الحرة والمستقلة للضغط على إسرائيل من خلال مختلف الوسائل الاقتصادية والعسكرية والسياسية لوقف الاعتداءات في غزة.

وقالت وكالة "إرنا" إنه في رسالته إلى قادة 50 دولة، أشار رئيسي إلى "الأعمال الوحشية التي قام بها النظام الصهيوني بقتل أكثر من 14 ألف شخص وتدمير البنية التحتية في قطاع غزة خلال الأربعين يوما الماضية، فيما تطبق بعض الحكومات الغربية معايير مزدوجة وتتجاهل عن عمد مبادئ الإنسانية والأخلاق والحقوق".

وأضاف رئيسي في رسالته: "ما هو متوقع من الدول المحبة للحرية والمستقلة، وخاصة الدول الإسلامية، نهج موحد على الصعيدين الدبلوماسي والاقتصادي، مع الضغط على هذا النظام المحتل، ليكون ذلك أساسا لوقف جرائم هذا النظام في قتل المدنيين وإنهاء الحصار عن غزة".

وشدد الرئيس الإيراني على أن اليوم "هو يوم الاختبار الإلهي والإنساني لجميع الحكومات"، مطالبا الدول باستخدام جميع أدوات الضغط المتاحة، بما في ذلك وقف التعاون التجاري والسياسي والاتصالات مع النظام الإسرائيلي.

وكان الرئيس الإيراني قد طرح خلال القمة العربية الإسلامية الطارئة بالرياض، 10 إجراءات فورية لحل أزمة غزة على النحو التالي:

الأول: وقف قتل سكان غزة وإنهاء الهجمات العشوائية ضد المدنيين، وخاصة الهجمات على المستشفيات والمدارس والمخيمات ومراكز الإغاثة، وعدم السماح بطرح مفاهيم منحرفة مثل "الهدنة الإنسانية"، التي يسعون من خلالها إلى الهروب من ضغوط الرأي العام وخلق هدنة تكتيكية لارتكاب المزيد من الجرائم.

الثاني: الرفع الكامل للحصار البشري عن غزة وإعادة فتح معبر رفح بشكل فوري وغير مشروط بالتعاون مع الأشقاء المصريين لإيصال المساعدات وإدخال الغذاء والدواء إلى غزة.

الثالث: الانسحاب العسكري الفوري للجيش الإسرائيلي من غزة.

الرابع: قطع أية علاقات سياسية واقتصادية بين الدول الإسلامية وإسرائيل وفي هذا الصدد، ينبغي إعطاء الأولوية للحظر التجاري المفروض على النظام الإسرائيلي، وخاصة في مجال الطاقة، كما يجب دعم الحركات الشعبية في مقاطعة البضائع الإسرائيلية.

الخامس: على الحكومات الإسلامية تصنيف الجيش الإسرائيلي كمنظمة إرهابية.

السادس: إنشاء محكمة دولية لمحاكمة ومعاقبة القيادات الإسرائيلية والأمريكية، مع إعطاء الأولوية للجهات المتورطة في جرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية في الحرب الأخيرة.

السابع: إنشاء صندوق خاص لإعادة الإعمار الفوري لقطاع غزة بمشاركة الدول الإسلامية في هذه القمة.

الثامن: إرسال قوافل المساعدات الإنسانية للشعب الفلسطيني من مختلف الدول الإسلامية.

التاسع: تسمية يوم القصف الإسرائيلي لمستشفى المعمداني بيوم الإبادة الجماعية والجريمة ضد الإنسانية.

العاشر: في حالة استمرار جرائم الحرب التي يرتكبها النظام الإسرائيلي واستمرار الإدارة الأمريكية في هذه الحرب غير المتكافئة، على الدول الإسلامية مساعدة الشعب الفلسطيني من خلال تسليحه في القتال ضد إسرائيل.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي