سيقدم مساعدة كبيرة لرواد الفضاء.. "ناسا" تعلن عن إمكانية إنتاج الأوكسجين القابل للتنفس في المريخ

الامة برس-عربي وبست:
2023-09-17

صمم أداة "موكسي" علماء من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وتعمل منذ هبوط بيرسيفيرانس على المريخ، في فبراير/شباط عام 2021 (أ ف ب)واشنطن: أعلنت وكالة إدارة الفضاء الأمريكية "ناسا"، إمكانية إنتاج الأوكسجين القابل للتنفس في الغلاف الجوي للمريخ، وذلك بعد أن أجريت تجربة على سطح الكوكب الأحمر، وأظهرت أنه يمكن استخلاص الأوكسجين القابل للتنفس من الغلاف الجوي الرقيق للمريخ.

الوكالة استطاعت من خلال أداة "موكسي" (جهاز لإنتاج الأوكسجين) الموجودة على مركبة بيرسيفيرانس، تفكيك جزئيات هواء المريخ وتوليد إمدادات صغيرة وثابتة من الأوكسجين، بحسب تقرير نشره موقع "سينس أليرت".

من جهتها، قالت نائب مدير وكالة ناسا، باميلا ميلروي، في بيان، إنه "من المثير للإعجاب إمكانية استخراج الأوكسجين من الغلاف الجوي للمريخ، وهو الذي يمكن أن يساعد في توفير الهواء القابل للتنفس أو حتى الوقود الصاروخي لرواد الفضاء في المستقبل".

كما أشارت إلى أن تطوير هذه التقنيات يتيح استخداماً أمثل لـ"الموارد المتوافرة على سطح القمر أو المريخ"، مضيفةً أن هذا الأمر بالغ الأهمية لإتاحة "وجود طويل الأمد في الفضاء.. ويسمح بدعم حملات استكشاف بشرية أولية على المريخ".

وصمم أداة "موكسي" علماء من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وتعمل منذ هبوط بيرسيفيرانس على المريخ، في فبراير/شباط عام 2021، حيث تتم إدارتها من الأرض وإعطاء الأوامر التشغيلية لها لاختبار سطح المريخ.

وأجرت "موكسي" 16 اختباراً لإنتاج 122 غراماً من الأوكسجين، وهو ما يتيح للإنسان البقاء على قيد الحياة لنحو أربع ساعات.

وتعمل الأداة من خلال التحليل الكهربائي الذي يستخدم الحرارة الشديدة لفصل ذرات الأوكسجين عن جزيئات غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يشكل نحو 95% من الغلاف الجوي للمريخ، بحسب وكالة رويترز.

والـ5% المتبقية في هواء المريخ تتكون بالأساس من غاز النيتروجين الجزيئي وغاز الأرغون. والأوكسجين متوافر ولكن بكميات ضئيلة لا تذكر.

وتقول "ناسا" إن هبوط أربعة رواد فضاء على سطح المريخ سيتطلب نحو سبعة أطنان مترية من وقود الصواريخ، إضافة إلى 25 طناً مترياً من الأوكسجين.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي