مانشستر يونايتد ينفصل عن غرينوود بعد اتهامات بالاعتداء

ا ف ب – الأمة برس
2023-08-21

سيرحل غرينوود عن مانشستر يونايتد رغم اسقاط تهم الاعتداء عنه (ا ف ب)

لندن - أعلن نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي الإثنين عن توصله إلى اتفاق للانفصال عن مهاجمه الشاب مايسون غرينوود، بعد مواجهته اتهامات بمحاولة اعتداء.

وأوقف غرينوود (21 عاماً) في كانون الثاني/يناير 2022 بعد بث شريط فيديو يظهر شابة بوجه دموي وكدمات على جسدها، مع عبارة "الى كل من يريد معرفة ما فعله مايسون غرينوود بي فعلا".

أفرج عنه بكفالة في شباط/فبراير 2022  قبل ان يعاد سجنه لخرقه الشروط القانونية، ليخرج مجدداً من السجن في تشرين الأول/أكتوبر الماضي. أسقطت تهم محاولة الاغتصاب والاعتداء عنه في شباط/فبراير الماضي، بعد انسحاب الشهود الرئيسيين والأدلة الجديدة التي كشف النقاب عنها.

مع ذلك، قال يونايتد في بيان مطوّل الإثنين إن "كل المعنيين، بمن فيهم مايسون، يدركون الصعوبات التي يواجهها في استئناف مسيرته مع مانشستر يونايتد".

تابع "اتُفق بشكل متبادل على انه من الانسب أن يقوم بذلك بعيداً عن أولد ترافورد، وسنعمل مع مايسون لتحقيق هذه النتيجة".

بدوره، قال غرينوود الذي يمتد عقده حتى حزيران/يونيو 2025 "لم ارتكب الأشياء التي اتهمت بها، وفي شباط/فبراير اسقطت عني جميع التهم".

تابع "رغم ذلك، اتقبل تماماً اني ارتكبت اخطاء في علاقتي، واتحمل حصتي من المسؤولية للمواقف التي أدت إلى هذا المنشور".

ومنذ الساعات الاولى لظهور شريط الفيديو، استبعد غرينوود من تدريبات فريقه يونايتد كما اعلنت شركة "نايكي" للمستلزمات الرياضية إنهاء عقد رعايتها للاعب.

وبدأ غرينوود مسيرته مع يونايتد عام 2019، وخاض معه 129 مباراة، سجل خلالها 35 هدفاً بعدما تدرج من صفوف فريق الشباب.

وارتدى غرينوود قميص المنتخب الانكليزي للمرة الاولى في أيلول/سبتمبر من العام 2020، إلا أنه استبعد هو وفيل فودن لاعب مانشستر سيتي بعد أن عادا الى الفندق بصحبة فتيات وخرقهما البروتوكولات المتعلقة بجائحة كورونا. ولم يلعب مع المنتخب منذ حينها.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي