بطولة فرنسا: تعادل سان جرمان افتتاحًا بغياب مبابي ونيمار

ا ف ب - الأمة برس
2023-08-13

مدرب باريس سان جرمان الإسباني لويس إنريكي خلال مباراة فريقه أمام لوريان في الدوري الفرنسي على ملعب بارك دي برانس في 12 آب/أغسطس 2023 (ا ف ب)

استهل باريس سان جرمان حملة الدفاع عن لقبه في الدوري الفرنسي لكرة القدم بتعادل سلبي أمام ضيفه لوريان في غياب نجمه كيليان مبابي والبرازيلي نيمار وبعد حقبة رحيل الارجنتيني ليونيل ميسي، ضمن منافسات المرحلة الاولى السبت.

وخاض سان جرمان اللقاء من دون مهاجمه مبابي المبعد بسبب رفضه تفعيل خيار تمديد عقده لمدة عام والمتواجد في ملعب بارك دي برانس، ونيمار بسبب المرض والذي يبدو انه على وشك الرحيل عن العاصمة الباريسية.

 كما تواجد في المدرجات بطل مونديال روسيا 2018 عثمان ديمبيليه الوافد الجديد من برشلونة الإسباني.

ولم يجد المدرب الإسباني لويس إنريكي الذي حلّ بدلاً من كريستوف غالتييه، في بداياته الرسمية مع سان جرمان بديلا من اشراك ثلاثة وافدين جدد في الهجوم هم الكوري الجنوبي كانغ-إين لي والبرتغالي غونسالو راموش والاسباني ماركو أسنسيو.

كما غاب عن الوسط الإيطالي ماركو فيراتي الذي تم ادراج اسمه على لائحة الراحلين أيضاً في حال حصل سان جرمان على عرض مغر، ليزج بالثلاثي وارن زائير-إيمري والأوروغوياني مانويل أوغارتي القادم من سبورتنغ والبرتغالي فيتينيا. 

ولعب في الدفاع الثنائي الجديد السلوفاكي ميلان شكرينيار ولوكا هرنانديز بطل مونديال روسيا 2018، فيما جلس القائد البرازيلي ماركينيوس على مقاعد البدلاء ليحل البرتغالي دانيلو بدلاً منه ويحمل شارة القيادة.  

سيطر سان جرمان على الشوط الأول وكانت أخطر فرصة بعد تسديدة من راموش انقذها الحارس السويسري إيفون مفوغو (9)، في حين كاد الفريق الضيف يفتتح التسجيل قبل صافرة النهاية بعد تمريرة خاطئة من شكرينيار إلا ان تسديدة القائد لوران أبيرجيل اصطدمت بقائم مرمى الحارس الإيطالي جانلويجي دوناروما (43).

ومع بقاء التعادل السلبي سيّد الموقف حتّى الدقيقة 69، ادخل إنريكي مواطنيه كارلوس سولر وفابيان رويس بدلاً من أسنسيو وفيتينيا. 

واهدر راموش رأسية مرت بجانب القائم (79)، وردّ لوريان بعد ثلاث دقائق بهجمة داخل المنطقة الباريسية بعد عرضية قوية من رومان فافر لم يتمكن دوناروما من التعامل معها بالشكل الصحيح، ليتدخل دانيلو لابعاد الخطر.

-أوناحي وفيتينيا يقودان مرسيليا للفوز -

وقاد الدولي المغربي عز الدين أوناحي والبرتغالي فيتور فيتينيا فريقهما مرسيليا للفوز على ضيفه رينس 2-1.

وأدرك أوناحي التعادل للنادي الجنوبي بتسديدة رائعة من 25 متراً في الدقيقة 23، رداً على هدف الافتتاح من المهاجم الياباني جونيا إيتو لرينس (10).

وخطف مرسيليا النقاط الثلاث في الدقيقة 73 بهدف المهاجم الشاب فيتينيا (23 عاماً) القادم من براغا في كانون الثاني/يناير.

وعوّض مرسيليا  في أول مباراة له بإشراف مدربه الجديد الإسباني مارسيلينو خسارته أمام باناثينايكوس اليوناني ذهاباً صفر-1 منتصف الاسبوع في الدور الثالث المؤهل إلى دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا. 

قال مارسيلينو الذي حلّ بدلاً من الكرواتي إيغور تودور عقب فوز فريقه "شعرنا بالرضى أكثر. اتخذنا خطوة للأمام مقارنة مع مواجهة باناثينايكوس التي لم تكن مباراة جيدة".

وتابع "ظهرنا بصورة تنافسية أفضل مع تواجد أكثر في منطقة المنافس. كان الشوط الأول أكثر تعقيداً بعض الشيء والثاني أفضل. بشكل عام، أعتقد أننا استحقينا الفوز". 








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي