غرق قاطرة وفقدان أحد أفراد طاقمها بعد تصادم مع ناقلة في قناة السويس

ا ف ب - الأمة برس
2023-08-06

سفن وناقلات نفط تعبر قناة السويس في 28 آذار/مارس 2021 (ا ف ب)

أدى تصادم بين قاطرة وناقلة ترفع علم هونغ كونغ في قناة السويس الى غرق القاطرة وفقدان أحد أفراد طاقمها، وفق ما أعلنت السلطات المصرية.

وأكدت هيئة القناة في بيان السبت وقوع حادث تصادم بين "الناقلة CHINAGAS LEGEND والقاطرة فهد"، ما أدى الى غرق القاطرة التي كان على متنها طاقم مؤلف من سبعة أفراد.

وفي بيان منفصل ليل السبت، أكد رئيس هيئة القناة أسامة ربيع أن فريق الانقاذ البحري أنقذ "ستة من أفراد طاقم القاطرة الغارقة وتم نقلهم الى المستشفى... وحالتهم جميعا مستقرة، فيما ما زال البحث جاريا عن أحد أفراد الطاقم" الذي ما زال مفقودا.

وكانت الناقلة في طريقها من سنغافورة الى الولايات المتحدة. ويبلغ طول الناقلة 230 مترا، وتحمل على متنها 52 ألف طن من غاز النفط المسال.

تتعطل بين فترة وأخرى سفن أو تجنح خلال عبورها في قناة السويس التي تربط بين البحرين المتوسط والأحمر، وتعد ممرا حيويا تمرّ عبره نحو 10 بالمئة من حركة التجارة البحرية الدولية.

في آذار/مارس 2021، جنحت حاملة الحاويات العملاقة "إيفر غيفن"، وزنتها حوالى مئتي ألف طن في القناة، عندما علقت مقدمتها خلال عاصفة رملية في نقطة في الضفة الشرقية للسويس، ما تسبّب بوقف الملاحة مدة ستة أيام.

وتشكّل عائدات القناة مصدرا رئيسيا للنقد الأجنبي في مصر. وحققت القناة في العام المالي 2022-2023 عائدات مالية بلغت 9,4 مليارات دولار، هي أعلى إيرادات سنوية تسجّلها، وبزيادة قدرها نحو 35% عن العام السابق، وفق ما أعلنت الهيئة في حزيران/يونيو.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي