الرئيس الإيراني يوجه دعوة إلى الرئيس الإماراتي لزيارة طهران

الامة برس-متابعات:
2023-06-23

الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي (ا ف ب)

طهران: قدم وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، دعوة إلى الرئيس الإماراتي، محمد بن زايد لزيارة إيران.

ونقلت وكالة "إرنا"، الخميس22يونيو2023، عن وزير الخارجية الإيراني أنه قدم دعوة من الرئيس إبراهيم رئيسي لنظيره الإماراتي، الشيخ محمد بن زايد، لزيارة طهران.

وأوضحت الوكالة أن عبد اللهيان قدم الدعوة الإيرانية خلال زيارته إلى أبو ظبي، ولقائه بالرئيس الإماراتي، في وقت ناقشا مختلف قضايا العلاقات الثنائية في أبعادها المختلفة، وأعرب الجانبان عن ارتياحهما لتطور العلاقات بين البلدين.

واتفق الطرفان على استخدام المبادرات الثنائية لتعزيز التعاون الإقليمي في إطار المصالح المشتركة لدول المنطقة، فضلا عن مناقشتهما العديد من القضايا الإقليمية والدولية.

ومن جانبه، أعرب محمد بن زايد آل نهيان عن شكره وترحيبه بدعوة الرئيس الإيراني، معلنا استعداده لزيارة طهران، كما نقل دعوته إلى الرئيس الإيراني للسفر إلى دولة أبو ظبي.

وكان الرئيس الإماراتي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، قد استقبل، أمس الخميس، وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، في قصر الشاطئ بأبو ظبي.

وأفادت وكالة الأنباء الإماراتية، بأن ابن زايد "رحب بوزير الخارجية الإيراني والوفد المرافق الذي يقوم بزيارة إلى الإمارات،" مشيرة إلى أن الأخير نقل تحيات الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي وتمنياته لدولة الإمارات دوام التقدم والازدهار".

وبحث ابن زايد وعبد اللهيان، العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل دعم التعاون والعمل المشترك بما يحقق مصالحهما المشتركة، كما تبادلا وجهات النظر بشأن عدد من القضايا والمستجدات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وأهمية البناء على التطورات الإيجابية التي تحققت في المنطقة لما فيه الخير لشعوبها وتعزيز الاستقرار والازدهار في دولها.

ووصل عبد اللهيان إلى الإمارات قادما من الكويت ضمن جولة خليجية بدأها بزيارة كل من قطر وسلطنة عمان. واتفق وزير الخارجية الكويتي سالم عبد الله الجابر الصباح، مع عبد اللهيان، على "تحديد أولويات التعاون وتفعيل اللجان المتخصصة في البلدين".

وأفادت وزارة الخارجية الكويتية، بأن "سالم عبد الله الجابر الصباح، استقبل نظيره الإيراني، الذي يزور الكويت، وأجرى معه محادثات تناولت العلاقات الثنائية وتبادل الجانبان وجهات النظر حول بعض القضايا الإقليمية".

ورحب وزير خارجية الكويت "بتوسيع علاقات إيران مع دول الخليج"، معتبرا ذلك في مصلحة الجميع. ووصف العلاقات بين الكويت وإيران بأنها عميقة ومتجذرة، مؤكدا أنه "لا يوجد أي عائق أمام تطوير العلاقات بين البلدين"، ومشيرًا إلى أن المشكلات البسيطة يمكن حلها.

من جهته، أعلن وزير الخارجية الإيراني، أن "تطوير العلاقات مع الجيران، بما في ذلك دول الخليج، هو من أولويات الجمهورية الإيرانية"، قائلا: "لحسن الحظ، شهدنا خلال العامين الماضيين تبادل بعض الوفود بين البلدين مما يدل على رغبة الجانبين في توسيع العلاقات".

وبدأ عبد اللهيان، جولة خليجية شملت قطر وسلطنة عمان، إضافة إلى الكويت والإمارات ضمن سلسلة زيارات رسمية تستهدف مناقشة العديد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي