نصائح ذهبية.. لتواصل إيجابي مع زوجتك

زهرة الخليج - الامة برس
2023-05-15

نصائح ذهبية.. لتواصل إيجابي مع زوجتك(زهرة الخليج)

لطالما ذكرنا، في تقارير سابقةٍ، أن التواصل هو المفتاح الآمن للعلاقة الصحية، والزواج السليم طويل الأمد، وأنه الوقاية من الخلاف والبعد وبرود الحب بين الزوجين، خاصة إذا أدركنا أن نقص التواصل يعد سبباً رئيسياً لدخول الإحباط والاستياء وكثرة الشجار، وربما يؤدي لانهيار الزواج من أساسه.
ولكي تحافظ على تواصل إيجابي ناجح، يقوي علاقتك بزوجتك، سنقدم لك هذه النصائح المهمة التي عليك الالتزام بها دائماً:

ربما زوجتك تتحدث طوال الوقت، لكن هل سألت نفسك: كم مرة تستمع إليها حقاً؟ وهل أدركت الفرق بين السماع والاستماع، وعلمت أنهما شيئان مختلفان للغاية؟
النصيحة الأولى لتحسين التواصل مع زوجتك، هي أن تتعلم الاستماع إلى ما تقوله، وأن تكون منتبهاً للأفكار والمشاعر التي تعبر عنها، سواء كان ذلك من خلال كلماتها، أو من خلال لغة جسدها.
لن يساعدك الاستماع بنشاط على تحسين الاتصال بزوجتك فحسب، بل سيساعدك أيضاً على تعلم كيفية التحلي بالصبر مع الآخرين من حولك.

ليس من المستحسن استمرار النقاشات التي لا فائدة منها، والتي قد توصلكما إلى حد الانفجار والشجار، لذا ضع في الحسبان أن تمنح نفسك وزوجتك مهلة أو استراحة، واتفق معها دائماً على كلمة تنهي الشجار، وتشير إلى أن أحدكما بحاجة لمهلة، لإعادة لملمة أوراقه، والتقاط أنفاسه.
وفي حال بدأ أي منكما يشعر بالإحباط، وكان على وشك البدء بالصراخ أو قول أشياء مؤذية، فاستخدم على الفور تلك العبارة، وخذ قسطاً من الراحة حتى تشعر بالهدوء مرة أخرى.

من المهم جداً انتقاء الكلمات بعناية خلال الحديث الودي أو غير الودي مع زوجتك، فبعض الكلمات قد تلهب الشجار وتؤجج الخلاف وتجرح المشاعر، وهي التي يتوجب عليك أن تمنع نفسك من قولها بشكل كامل.
ومن المهم أن تفكر جيداً في الكلمات التي تختارها عند التحدث مع زوجتك، وأن تختار العبارات التي توضح وجهة نظرك، لا تلك التي تنفرها منك.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي