نقابة عمال السكك الحديد تتراجع عن إضراب في ألمانيا

ا ف ب - الأمة برس
2023-05-14

قطارات متوقفة في المحطة الرئيسية في ايسن بغرب المانيا في 21 نيسان/ابريل 2023 بسبب اضراب عمال السكك الحديد (ا ف ب)

ألغت نقابة عمال السكك الحديد الألمانية "إي في جي" السبت إضراباً وطنياً للقطارات كان من المقرر أن يبدأ مساء الأحد احتجاجاً على تدني الأجور، بعد اتفاق مع شركة السكك الحديد "دوتشه بان" لاستئناف المفاوضات. 

وقالت شركة "دوتشه بان" العامة في بيان "تم تجنب الإضراب، ويمكن لملايين المستخدمين أن يتنفسوا الصعداء". 

ووافقت الشركة ونقابة عمال السكك الحديد على حل وسط اقترحته المحكمة التي رفعت إليها إدارة "دوتشه بان" دعوى ضد الإضراب. 

وتوقعت الشركة في البيان أن يعود الطرفان "بسرعة" و"بطريقة بناءة" إلى طاولة المفاوضات، مع الرغبة في التوصل إلى اتفاق "قريباً" هذه المرة. 

وكان من المقرر أن يبدأ الإضراب الوطني مساء الأحد عند الساعة 22,00 (20,00 ت غ) وينتهي ليل الثلاثاء الاربعاء، على أن يشمل الشبكة بأكملها. 

وتوقعت "دوتشه بان" حصول اضطرابات بسبب تعقيدات قد تواجه إعادة جدولة حركة المرور بكاملها في اللحظة الأخيرة، بحلول مساء الأحد. 

وأدى إضراب عمال السكك الحديد لمدة 24 ساعة، في نهاية آذار/مارس وفي نيسان/أبريل، إلى شل حركة القطارات في أكبر اقتصاد في أوروبا، ما أثر بشكل كبير على "دوتشه بان". 

وتطالب النقابة بزيادة الأجور بنسبة 12 بالمئة لمدة سنة للعمال، أو بزيادة الراتب بقيمة 650 يورو شهرياً كحد ادنى. 

وتؤكد "دوتشه بان" أنها تقترح زيادة في الرواتب بنسبة 10 بالمئة بالإضافة إلى مكافأة لتعويض التضخم، لكن المناقشات متعثّرة خصوصاً بسبب رواتب عمال السكك الحديد الأكثر ضعفاً.

وتمثل نقابة "إي في جي" (EVG) نحو 230 ألف موظف في خمسين شركة نقل تقريباً في البلاد، أهمها شركة دوتشه بان.

وتباطأ التضخم في نيسان/ابريل في ألمانيا مسجلاً 7,2 بالمئة مقارنةً بالذروة التي بلغها في تشرين الأول/اكتوبر الماضي عند 8,8 بالمئة، إلا أنه ما زال مرتفعاً جداً.

وفي الأشهر الماضية نفذ عمال في مختلف القطاعات إضرابات للمطالبة بتحسين ظروف المعيشة.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي