الخارجية الأردنية: إسرائيل أوقفت نائبا أردنيا بشبهة "تهريب سلاح" للضفة الغربية 

أ ف ب-الامة برس
2023-04-24

    مسافرون على الجانب الأردني من جسر الملك حسين (اللنبي) بين الضفة الغربية والأردن في 19 تموز/يوليو 2022 (ا ف ب)

عمان: أعلنت وزارة الخارجية الأردنية الأحد 23ابريل2023، أن السلطات الإسرائيلية أوقفت نائبا في البرلمان الأردني يشتبه بأنه حاول تهريب كميات من الأسلحة والذهب من الأردن إلى الضفة الغربية المحتلة.

وقال المتحدث باسم الخارجية سنان المجالي في بيان إن "الوزارة وبالتنسيق مع جميع الجهات المعنية تتابع قضية النائب عماد العدوان الذي أوقفته السلطات الإسرائيلية".

وأوضح أن توقيف العدوان جاء "للتحقيق معه على خلفية عملية تهريب مزعومة لكميات من السلاح والذهب".

وأكد المجالي أن الوزارة "تعمل من أجل الوقوف على حيثيات الموضوع ومعالجته بأسرع وقت ممكن".

يبلغ عماد العدوان 35 عاما وهو أحد أصغر النواب سنا، ويتحدر من إحدى أشهر القبائل في الأردن.

وهو محام وعضو في لجنة فلسطين في مجلس النواب الأردني وله مواقف سياسية معارضة للحكومة.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن سلطات الدولة العبرية أوقفت العدوان على جسر الملك حسين (اللنبي) وضبطت كميات من الأسلحة والذهب في سيارته خلال توجهه إلى الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل منذ العام 1967، من دون تحديد وجهتها النهائية أو الغاية من تهريبها.

ولم يصدر أي إعلان رسمي من السلطات الإسرائيلية حول توقيف النائب الأردني.

وتناقل الإسرائيليون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لم يتسن التحقق منه يظهر الأسلحة التي قيل إنها ضبطت في سيارة النائب وتضم مسدسات وبنادق آلية.

أبرم الأردن وإسرائيل معاهدة سلام في العام 1994.

ووصفت العلاقات بين البلدين مرارا بـ"سلام بارد"، وتوترت لسنوات طويلة في ظلّ حكم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، وزادت توترا منذ عودته لرئاسة الحكومة مؤخرا.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي