الدوحة تجدد دعمها جهود الاتحاد الأفريقي لحل أزمة السودان

وكالات - الأمة برس
2023-04-20

جانب من الاجتماع الوزاري الذي نظمته مفوضية الاتحاد الإفريقي حول الأوضاع في السودان (قنا)

الدوحة - أعربت دولة قطر عن أسفها الشديد إزاء تفاقم الوضع في السودان، وجددت دعوتها طرفي النزاع لوقف القتال فوراً، مؤكدة دعمها كافة الجهود الرامية لنزع فتيل الأزمة.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها وزير الدولة بوزارة الخارجية القطرية، محمد الخليفي، خلال تمثيل بلاده في اجتماع وزاري خاص طارئ نظمته مفوضية الاتحاد الأفريقي عبر الاتصال المرئي، الخميس، لبحث تطورات الأوضاع في السودان.

وشارك في الاجتماع وزير الخارجية الأمريكية أنطوني بلينكن، ونظيره البريطاني جيمس كليفرلي، ومفوض السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، وآخرون يمثلون دول جوار السودان.

وقال الخليفي إن الدوحة تأسف لما وصلت إليه الأوضاع، وإنها تتابع التطورات عن كثب، داعية لوقف التصعيد فوراً لأنه يكبد السوادنيين خسائر فادحة.

وأكد حرص بلاده على دعم الجهود الدولية كافة، ومن ضمنها جهود مفوضية الاتحاد الأفريقي خلال اجتماع اليوم، وكل ما من شأنه تسريع عملية وقف إطلاق النار وحل الأزمة في السودان.

وشدد على أن الأزمة حالياً سودانية - سودانية، وحلها بشكل مستدام لن يكون إلا بإرادة سودانية، مضيفاً: "سنستمر في دعم جهود المجتمع الدولي بتقديم العون واقتراح الحلول الدبلوماسية المناسبة".

وجدد الخليفي التأكيد على موقف دولة قطر الثابت من وحدة السودان ودعمها لشعبه، داعياً الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، والاحتكام لصوت العقل، وتغليب المصلحة العامة، وتجنيب المدنيين تبعات القتال. كما جدد تقدير دولة قطر لجهود مفوضية الاتحاد الأفريقي الهادفة لحل الأزمة.

ومنذ اندلاع الاشتباكات بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، منتصف الشهر، دعت الدوحة لوقف القتال فوراً وحل النزاع بالحوار.

وبحث رئيس الوزراء وزير الخارجية الشيخ، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، قبل أيام مع رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، موسى فقي، تطورات الأوضاع، وأكد دعم جهود الاتحاد لحل الأزمة.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي