فرانك أوشن يلغي حفلته الثانية في مهرجان كوتشيلا

ا ف ب - الأمة برس
2023-04-20

المغني الأميركي فرانك أوشن خلال حفلة في مهرجان كوتشيلا بولاية كاليفورنيا الأميركية في 16 نيسان/ابريل 2023 (ا ف ب)

ألغى نجم موسيقى "آر أند بي" فرانك أوشن حفلة ثانية كان مقرراً أن يحييها نهاية الأسبوع الحالي ضمن مهرجان كوتشيلا في كاليفورنيا، بسبب إصابة في الساق بحسب وكيل أعماله، بعد حفلة أولى قبل أيام أثارت انتقادات كثيرة.

وقد تعرض المغني الذي لم يقدم أي حفلات منذ 2017، الأسبوع الماضي إلى إصابة، وفق ما أعلن وكيل أعماله الأربعاء 2023-4-19.

وبعدما انتظره محبو الفنان طويلا، انطلق عرض فرانك أوشن الغنائي الأحد 2023-4-14 في المهرجان الذي يقام خلال عطلتي نهاية أسبوع متتاليتين في صحراء كاليفورنيا، بتأخير ساعة عن الموعد المحدد، كما تعرض أداء المغني إلى انتقادات كثيرة من الجمهور والصحافة الموسيقية.

وقال وكيل أعمال المغني لوكالة فرانس برس "بعد إصابته في الركبة في موقع المهرجان خلال الأسبوع الذي سبق أول نهاية أسبوع... لم يستطع فرانك أوشن تقديم الحفلة المقررة أساساً، لكنه أصرّ على القيام بذلك، وفي غضون 72 ساعة، جرى تعديل الحفل للضرورة".

ولفت وكيل الأعمال إلى أن المغني يعاني من "كسرين والتواء في الساق اليسرى"، وقد فضّل إلغاء حفلته المقبلة المقررة الأحد في ختام مهرجان كوتشيلا "نزولاً عند رأي طبيب".

وخلال الدفعة الأولى من الحفلات في أول عطلة نهاية أسبوع، أدار فرانك أوشن ظهره للجمهور لأداء أغنيته "نوفاكاين"، وأخذ فترات استراحة مطولة خلال الأداء. كذلك، أثار تصميم العناصر المشهدية خلال الحفلة، والذي عُدّل في اللحظات الأخيرة، تململاً لدى الحضور.

وانتقد الحضور أيضاً النهاية الفجائية للحفلة. فبعد التأخير الطويل، عزا المغني بكلمات مقتضبة إنهاء حفلته إلى "منع التجول" الذي فرضه المهرجان الأحد.

ووصفت مجلة "فراييتي" الحفلة بأنها "غير منظمة" و"شبه كارثية"، مشيرة إلى أن هذا العرض "سيبقى على الأرجح من الأكثر إثارة للجدل في تاريخ كوتشيلا".

وعلق فرانك أوشن في بيان نشره وكيل أعماله الأربعاء 2023-4-19 على هذه الانتقادات، قائلا إن الحفلة "كانت فوضوية. ثمة بعض الجمال في الفوضى". وأضاف "لم يكن ذلك ما كنت أرغب في تقديمه، لكني سُعدتُ بوجودي هناك وسأراكم مجدداً قريباً".

وذكرت "فراييتي" أن فرقة الروك "بلينك-182" قد تحل محل المغني في ختام مهرجان كوتشيلا الأحد 2023-414.

ولم يرد منظمو المهرجان على اتصالات وكالة فرانس برس على الفور.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي