وزير الخارجية السابق بومبيو يعلن تخليه عن الترشح للرئاسة الأمريكية في 2024

متابعات - الأمة برس
2023-04-15

كتاب مذكرات بومبيو (تواصل اجتماعي)

أعلن وزير الخارجية الأمريكي السابق، مايك بومبيو، مساء أمس الجمعة، الانسحاب من السباق الرئاسي لعام 2024.

وقال بومبيو في تصريحات لقناة "فوكس نيوز" عندما سُئل عن قراره: "لن ننضم إلى السباق في عام 2024".

وأضاف في إشارة إلى زوجته سوزان: "لقد توصلنا إلى استنتاج مفاده بأن هذه لم تكن اللحظة المناسبة لنا".

وأكد بومبيو أنه لم يأخذ في الاعتبار تقدّم الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، بهوامش كبيرة في معظم استطلاعات الرأي، عند اتخاذه قرار الانسحاب من المنافسة في السباق الرئاسي للعام المقبل، وفقا لصحيفة "ذا هيل" الأمريكية.

وتابع بومبيو في تصريحاته المتلفزة: "بصراحة، هذا السباق الرئاسي الذي آمل ألا يكون حول الأشخاص، آمل أن يكون الأمر متعلقا بالأفكار".

وبعد ظهوره على شاشة "فوكس نيوز"، قال مايك بومبيو في بيان نُشر على "تويتر"، إن قراره بالانسحاب "شخصيا"، وأنه ليس "الوقت المناسب" الآن له ولأسرته لإطلاق حملة رئاسية.

وأشار إلى أنه وزوجته قررا أن أفضل الأدوار التي يمكن أن يلعباها في الوقت الحالي، هي دور الوالدين ومعلمي مدارس الأحد، وقادة الأعمال والمجتمع.

وأضاف بومبيو في بيانه أنه شعر بالتواضع من قبل الأشخاص، الذين جاءوا إليه ليقولوا إنهم كانوا يصلون لكي يرشح نفسه للرئاسة، كما سمع أشخاص على النقيض يخبرونه أنه "من الجنون أن يتخذ قرارا بالترشح".

وفي مقابلته مع "فوكس نيوز"، لم يوضح بومبيو ما إذا كان سيفكر في تأييد مرشح خلال الانتخابات التمهيدية للجمهوريين، وقال: "سنرى كيف ستسير الأمور".

وأضاف موضحا: "الأمر لا يتعلق بأي شخص واحد، أريد أن أجد ذلك الشخص الذي لا يستطيع التحدث فقط عن الأشياء التي تهم كل أسرة في أمريكا، ولكن يمكنه بالفعل بناء منظمة وإنشاء فريق وتقديم ذلك للشعب الأمريكي".

وأردف: "عندما أكتشف من هو هذا الشخص المناسب، سأفعل مثلما فعلت دائما في حياتي، سأقف وراءهم وسأفعل كل ما بوسعي لدعمه".

وكان مايك بومبيو صرح في شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بأنه سيحسم قراره بشأن الترشح للرئاسة، بحلول فصل الربيع.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي