مباحثات قطرية أردنية من أجل تقوية العلاقات الثنائية وتعزيزها

وكالات - الأمة برس
2023-04-10

جانب من لقاء رئيس وزراء قطر برئيس وزراء الاردن (قنا)

الدوحة - تسلم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الاثنين، رسالة من العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، تتصل بالعلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وأوجه دعمها وتعزيزها.

وسلّم الرسالة رئيس الحكومة الأردنية بشر الخصاونة، الذي يجري زيارة إلى الدوحة شملت مباحثات موسعة مع نظيره رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

وبحسب الديوان الأميري القطري، جرى خلال المقابلة التي أجراها الشيخ تميم مع الخصاونة استعراض العلاقات الأخوية الوطيدة بين قطر والأردن وسبل تعزيزها وتنميتها.

وفي وقت سابق اليوم، استعرض رئيس الوزراء الأردني علاقات التعاون الثنائي وسبل دعمها وتطويرها، لا سيما في مجالات الاقتصاد والاستثمار، بحسب وكالة الأنباء القطرية "قنا".

وخلال السنوات القليلة الماضية، شهدت العلاقات الأردنية القطرية تطوراً كبيراً على جميع الأصعدة، لا سيما في ما يتعلق بالشق الاقتصادي.

وتصل الاستثمارات القطرية في الأردن إلى نحو ملياري دولار في قطاعات الطاقة والعقارات والبورصة والبنوك والخدمات السياحية.

وفي يناير الماضي، زار العاهل الأردني عبد الله الثاني الدوحة، والتقى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وبحث معه "فرص توسيع التعاون الثنائي في المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية، بما يحقق مصالح البلدين".

من جانب آخر أعرب رئيس الوزراء الأردني ونظيره القطري خلال لقائهما عن إدانتهما بشدة للاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على المسجد الأقصى المبارك، وعبرا عن قلقهما البالغ من أن تؤدي هذه الاستفزازات إلى اتساع دائرة العنف في المنطقة.

كما أكدا -بحسب "قنا"- ضرورة عدم المساس بالوضع التاريخي والقانوني للمسجد الأقصى المبارك، وشددا على "الدور الهام للوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس".

والأربعاء الماضي، اقتحمت قوات الاحتلال المسجد الأقصى، واعتدت على المعتكفين داخله، واعتقلت أكثر من 500 فلسطيني خلال اقتحامها للأقصى.

وأظهرت صورٌ قيام الشرطة الإسرائيلية بجر النساء واعتقال الرجال في أثناء إخراجها المصلين من باحات المسجد الأقصى، كما أظهرت اعتداءها بالضرب على المعتكفين وتكبيل أرجلهم في أثناء اعتقالهم.

ومنذ بداية العام الجاري، زادت حكومة الاحتلال ممارساتها ضد الفلسطينيين بالقدس المحتلة، فضلاً عن الانتهاكات التي تتعرض لها الأماكن الإسلامية والمسيحية في المدينة.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي