منها تعزيز المناعة.. تعرف على فوائد عشبة القطف

متابعات - الأمة برس
2023-03-30

عشبة القطف (بيكسباي)

عشبة القطف من الأعشاب التي تعتبر عند البعض من الأغذية الخارقة، ترى ما الذي يجعلها غذاء خارقا وما هي فوائدها؟ هذا ما سنتناوله في هذا المقال.

عشبة القطف أو باسمها الثاني عشبة الرغل، من عائلة السبانخ، يعتبرها البعض من ضمن الأطعمة الخارقة لما تحتويه من فوائد. تعال نتعرف على هذه العشبة وفوائدها العديدة في هذا المقال.

ما هي عشبة القطف؟

تنتمي عشبة القطف إلى عائلة نبات الرغل (artiplex) وهي ذات العائلة التي تنتمي إليها نبتة السبانخ لكنّها تحتمل البرد أكثر من السبانخ.
ينمو القطف في منطقة البحر الأبيض المتوسّط، كما يعتبر لدى البعض من الأطعمة الخارقة، حيث يحتوي على نسبة من الفيتامينات والمعادن بالإضافة إلى مضادات الأكسدة.

كثيرا ما تدخل خضراء إلى أطباق السلطات، كما يقوم البعض بعصرها وشربها أيضا.

فوائد نبتة القطف

فيما يلي أبرز الفوائد التي تمّ تناولها وبحثها في نبات القطف:

1.الوقاية من فقر الدم

تحتوي نبتة القطف على نسبة عالية من الحديد الذي من شأنه أن يقي الإنسان من الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد.

غالبا ما تنصح النساء الحوامل في استهلاك عشبة القطف في نظامهن الغذائي، حيث أنّهن أكثر عرضة للاصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد لأنّ دورتهن الدموية تصبح أطول للوصول إلى الجنين.

2. المحافظة على صحة العيون

تحتوي عشبة القطف على الكاروتينات وهي مادة ذات لون برتقالي هامة من أجل عملية التخليق الضوئي، بالإضافة إلى مادة الأنثوسيانين التي تحسّن الرؤية لدى الإنسان.

المحافظة على استهلاك عشبة القطف ضمن النظام الغذائي من شأنها أن تساهم فعلا في التقليل من عدد الزيارات التي ستحتاجها لطبيب العيون.

3. منع التنكس البقعي وأمراض الشيخوخة

يعتبر التنكس البقعي من ضمن الأمراض التي تتعلّق بالتقدم في العمر، وهي عبارة عن فقدان النظر تدريجيا، بالإضافة إلى التنكس هناك العديد من الأمراض التي تتعلّق في الشيخوخة.

في الغالب تحدث هذه الأمراض نتيجة لتراكم الجذور الحرة بالإضافة إلى نقص مواد حيوية في الجسم، من هنا تكمن أهمية نبتة القطف في مواجهة هذه الأمراض.

تحتوي عشبة القطف على نسبة عالية من البيتاكاروتين، زانثينيس ولوتين، وهي عبارة عن مواد مضادة للأكسدة تعمل على محاربة الجذور الحرة.
كذلك الأمر، تحتوي عشبة القطف على فيتامين سي وفيتامين د بالإضافة إلى الأوركارد الذي يحفّز الجسم على إنتاج الكولاجين وبالتالي يعزز مرونة الجلد.

4. إدرار البول

تساعد عشبة القطف على تحسين عملية إدرار البول، حيث تعتبر من النباتات المدرّة للبول، بالتالي فمن شأنها أن تساعد على وقاية الكلى من الأمراض التي قد تحدث في الكثير من الأحيان نتيجة لانحسار البول.

5. تعزز جهاز المناعة

كما أشرنا سابقا، فنبتة القطف تحتوي على كميات لا بأس بها من الفيتامينات، وتحديدا فيتامين سي الذي نجد منه بها ضعف الكمية الموجودة في الكيوي أو حتى الليمون.

فيتامين سي هو فيتامين هام جدّا وأساسي في تعزيز جهاز المناعة بالإضافة إلى تجديد الخلايا والتئام الجروح.

6. تحسين عمل الجهاز الهضمي

تتكوّن عشبة القطف من نسبة كبيرة من الألياف المهمة جدا من أجل تحسين عمل الجهاز الهضمي.

تعتبر الألياف من العناصر الهامة التي تخفف من احتمالات الإصابة بالعسر الهضمي الذي قد ينبع من استهلاك الدهون المشبعة والكربوهيدرات.

7. صحة العظام وقوتها

عشبة القطف غنية بالعناصر الغذائية المعدنية المختلفة كالبوتاسيوم والمغنيسيوم والفوسفور، هذا بالإضافة للكالسيوم، وهي كلها مواد حيويّة وهامّة جدا من أجل المحافظة على صحة وكثافة عظام جيدة.

تعتبر عشبة القطف بالتالي غذاء مثاليا للنساء اللاتي يعانين من هشاشة العظام بعد سن اليأس حيث أنّها تحسّن من أمتصاص الكالسيوم في الجسم ورعاية العظام.

عشبة القطف وحصى الكلى والمرارة

كما اشرنا أعلاه، فإنّ عشبة القطف من شأنها أن تكون ذات فائدة خاصة في إدرار البول، إلّا أنّه وجب التنويه هنا إلى كون من يعاني من الحصى في الكلى أو في المرارة عليه تجنّب تناولها.

في الغالب يتم نصح كل من يعاني من الحصى أن يتجنّب عائلة الرغل ككل بما معناه القطف والسبانخ أيضا، حيث أنّ إدرار البول في هذه الحالة قد يعمل على تشكّل أكبر للحصى وتفاقم الحالة.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي