الرياض تدين الاقتحام الإسرائيلي "السافر" للمسجد الأقصى

متابعات الامة برس:
2023-03-28

عام 2003، سمحت الحكومة الإسرائيلية أحاديا لمتطرفين باقتحام المسجد الأقصى من خلال "باب المغاربة" في الجدار الغربي للمسجد (أ ف ب)

الرياض: أدانت السعودية، الثلاثاء28مارس2023، اقتحام مستوطنين إسرائيليين، لباحات المسجد الأقصى، واصفة إياه بأنه "سافر".

جاء ذلك في بيان للخارجية السعودية، بعد اقتحام 85 مستوطنا المسجد الأقصى تحت حماية قوات شرطية، يرافقهم عضو الكنيست (البرلمان) السابق المتطرف، إيهودا غليك

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية، في وقت سابق الثلاثاء، بأن تلك المجموعات أدت طقوسا تلمودية في باحات المسجد ونظموا جولات "استفزازية".

وأعربت وزارة الخارجية السعودية في بيان عن "إدانة ورفض المملكة للاقتحام السافر الذي نفذه مستوطنون لباحات المسجد الأقصى الشريف، وسط حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي".

وأكدت أن "هذه الممارسات تقوض جهود السلام وتتعارض مع المبادئ والأعراف الدولية في احترام المقدسات الدينية".

وجددت الخارجية السعودية في البيان ذاته "موقف المملكة الراسخ في دعم جميع الجهود الرامية لإنهاء الاحتلال والوصول لحل عادل وشامل للقضية الفلسطينية بما يمكن من إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود 1967م وعاصمتها القدس الشرقية".

وفي وقت سابق الثلاثاء، أدانت فلسطين الاقتحام، محذرين من تداعياته، وفق بيانيين منفصلين للرئاسة الفلسطينية وحركة "حماس".

وعام 2003، سمحت الحكومة الإسرائيلية أحاديا لمتطرفين باقتحام المسجد الأقصى من خلال "باب المغاربة" في الجدار الغربي للمسجد.

ومنذ ذلك الحين عارضت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس هذه الاقتحامات وطالبت بوقفها ولكن دون استجابة من قبل الحكومة الإسرائيلية.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي